]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا أقول مثلما قال الشيخ يوسف القرضاوي :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-21 ، الوقت: 08:10:18
  • تقييم المقالة:

  أنا أقول مثلما قال الشيخ يوسف القرضاوي :

 

قال الشيخ " نتمنى أن تكون بلادنا مثل إسرائيل : من أجل مجموعة قليلة يسقط واحد والشعب هو الذي يحكم في النهاية . ليس هناك التسعات الأربع أو التسعات الخمس , أي النسب التي نعرفها في بلادنا 99 %. ما هذا ؟! إنَّه الكذب والغش والخداع ، لو أن الله عَرَضَ نفسَه على الناس ما أخذ هذه النسبة . نحن نحيي إسرائيل على ما فعلت ".

 

من أجل هذه الكلمة أقام المتعصبون السلفية على الشيخ , أقاموا الدنيا ولم يقعدوها , واعتبروا الشيخ كأنه قال كفرا أو كأنه لم يتأدب مع الله سبحانه وتعالى , وقالوا بأن أحد علمائهم قال " يقطع رأس القرضاوي من أجل هذه الكلمة "!!!.

 

لو قال لي أي كان بأن فلانا من عامة المسلمين يستهزئ بالذات الإلهية ما صدقـتُـه أبدا , إذ ما الذي يبقى له من دين إن استهزأ بالذات الإلهية ؟!. هذا وهو من عامة المسلمين , فكيف أصدق أن أحد الدعاة أو العلماء يمكن أن يستهزئ بالذات الإلهية كما يقول المتعصبون عن الشيخ يوسف القرضاوي؟! . أي عقل يصدق هذا وأي دماغ تدخل فيه هذه الحكاية ؟!.

 

أنا أرفض بعض الأقوال والآراء عند الشيخ يوسف القرضاوي لأنني لا أوافقه عليها ولأنني لست مقتنعا بها وأعتبره مخطئا فيها مهما كانت نيته حسنة ومهما كان مجتهدا فيها , ولكن هذا الكلام الذي قاله الشيخ يوسف القرضاوي هنا , أنا أعتبره صحيحا100 %   .
وأما القول بأنه استهزاء بالذات الإلهية , فهو كلام غريب جدا وعجيب للغاية .

 

وأما قول من قال بأن عليه أن يتوب من قولته تلك , وإلا " يقطع رأسه "  فهو كلام بشر وليس كلام معصوم , أي كلام بشر يؤخذ منه ويرد عليه.

 


إنني أنا كذلك أقول : والله الذي لا إله إلا هو لو أننا وضعنا للناس جميعا انتخابا على الله"  هل تؤمنون به أم لا , وهل تقبلونه حكما عليكم في الدنيا أم لا ؟!".  

 

والله الذي لا إله غيره فإن الله لن يأخذ 99 % , لأن الكافرين بالله من الناس من الوثنيين وعباد البقر والمجوس والملحدين وكذا من النصارى واليهود الذين لا يؤمنون بوجود الله أصلا أو لا يعترفون له بالحاكمية , وكذا من المسلمين الذي يُسلمون بوجود الله وبنبوة محمد عليه الصلاة والسلام ومع ذلك هم يفعلون في حياتهم ما يشاءون ولا يقبلون أبدا من الله أن يُـسيَِـرشؤونهم الدنيوية , وكذا من الحكام المسلمين وأعوانهم الذين يؤمنون بوجود الله ولكن لا يقبلون منه أن يكون إلها في السماء وفي الأرض , بل هم يعترفون به إلها في السماء فقط .

 

إذا حسبنا كل هؤلاء وغيرهم ممن لم أذكر فإننا نجدهم أكثر بكثير من 1 % من مجموع البشرية , ومنه فإن الله لن يأخذ بإذن الله نسبة 99 % ( ولا قريبا منها) التي يدعي حكام المسلمين الظلمة أنهم حصلوا عليها من شعوبهم في بعض الأحيان

 

. الله لن يحصل على هذه النسبة فكيف لا يستحي الحكام الظالمون فيقولون بأن 99 % من الناس انتخبوا عليهم , مع أنهم كاذبون ثم كاذبون

 

الله لن يحصل على هذه النسبة , لا لأن الله مغلوب على أمره , حاشاه سبحانه وتعالى , وهو وحده الغالب على أمره " ولكن أكثر الناس لا يعلمون " . إن الله إن شاء جعل الناس كلهم مؤمنين , ولكنه كتب وقدر وشاء وأراد أن يخلق البشر ويدلهم على الطريق الصحيح والمستقيم الذي يؤدي بهم إلى سعادة الدارين , ثم ترك لهم الاختيار ليفعلوا الخير أو الشر ثم يحاسبهم الله يوم القيامة بناء على اختيارهم هذاقد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها "  , ثم ستكون النتيجة في النهاية : فريق في الجنة وفريق في السعير , نسأل الله أن نكون من أهل الجنة.

 

إذن الشيخ يوسف القرضاوي ما أساء الأدب أبدا مع الله ولا تناقض مع العقل والمنطق ولا خالف الحقيقة والواقع في شيء ولا جامل حكام المسلمين الظلمة ولا نافقهم , بل إنه قال كلمة يوافقه عليها كل عاقل ويعرف دنيا الناس التي فيها من الكفر ما فيها , قال كلمة معبرة جدا وبليغة جدا وذكية جدا تدل على كذب الحكام المسلمين المبالغ فيه على الناس جميعا وعلى شعوبهم وعلى الكون والحياة والإنسان .

 

والسلفيون المتعصبون إن فهموا ما يقصد الشيخ القرضاوي ومع ذلك تجاهلوا قصده فهذه مصيبة, وأما إن لم يفهموا قصده الذي يعرفه حتى الأطفال فتلك مصيبة أعظم والعياذ بالله تعالى.

 

وهذا مثال ( أي نقمة المتعصبين على قولة الشيخ يوسف القرضاوي بأن الله لن يأخذ نسبة 99 % , ولكن حكام المسلمين ادعوا أنهم أخذوها وحصلوا عليها , وبأن حكام اليهود أكثر صدقا في الانتخابات من الكثير من حكام المسلمين الكاذبين ) , قلتُ : هذا مثال على جهل الكثير من السلفيين الفضيع بالسياسة وبالعقل وبالمنطق وببديهيات الحياة التي يعرفها حتى الأطفال من المسلمين والكفار  .وهذا الجهل هو الذي أدى بهم في النهاية إلى التعصب الممقوت الذي يعيشون في ظله لسنوات وسنوات من أعمارهم .

 

نسأل الله أن يعافينا وأن يهدينا جميعا لما فيه الخير وكذا إلى الاعتدال والتوسط في الأمر كله , آمين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-21
    أنا لاأحسن السب والشتم للعلماء والدعاة الذي تحسنه أنت أخي الفاضل .

    ثم أنا قرأت أغلب كتب القرضاويوأعرف أنه من العلماء شئت أم أبت  .

    ثم أنا أحترمه كعالم ولكن لاأقدسه أبدا . آخذ منه أشياء وأرفض منه أشياء أخرى .

    القرضاوي معروف بجهادة ضدأمريكا وإسرائيل لسنوات طويلة وطويلة . وهو موضوع عندهم في القائمة السوداء , ومنهفلقد منع من الذهاب إلى أمريكا وكذلك من الدخول إلى فرنسا وأنجلترا عدة مرات بسببمواقفه المعادية لإسرائيل  .

    القرضاوي سمعته أكثر من مرةيقول " أنا أعتز بعداوتي لأمريكا وإسرائيل وأسأل الله أن يرزقني الشهادة وأناأدافع عن فلسطين  " .وإذا دافع القرضاويعن شيء حسن عند إسرائيل فهذا أمر جائز لأن الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحقبها .
    القرضاوي هو الذي أفتى لسنواتطويلة بأن العمليات ضد إسرائيل استشهادية في الوقت الذي كان فيه بعض الدعاة أوأشباه العلماء يقولون بأنها انتحارية .
    القرضاوي رئيس الاتحاد العالميلعلماء المسلمين , ولا يمكن أن يوضع كرئيس إلا لأنه ثقة وعالم . وحتى إذا لم يعجبكبعض أفراد هذه الهيئة لا يمكن أن نقبل بأنهم كلهم مجانين أو جاهلون ولذلك انخدعوابالقرضاوي ووضعوه رئيسا لهم .

    القرضاوي أنا قرأت له الكثير منكتبه وربما أنت لم تقرأ له كتابا واحدا إذن أنا أعرف به منك.
    البعض من كتب القرضاوي في الفقهوفي الاقتصاد وفي أدب الخلاف وفي الدعوة والسياسة متخذ كمراجع في بعض الجامعات فيأوروبا أو أمريكا أو بعض الدول العربية .

    والقرضاوي والقرضاوي والقرضاوي... عالم وداعية مهما قلت أنت فيه وسببته وشتمته . الحقائق لن تغير أبدا بالسبوالشتم .

    ثم كما قلت لك في البداية أنالا أحسن السب والشتم للدعاة أو للعلماء بل حتى للمسلمين العاديين
    انتقد الأفكار ولكن لا أسمحلنفسي أبدا أن أطعن في الأشخاص . أنا لا أحسن السب والشتم وأنت أخي الفاضل تحسنه .وكل ينفق مما عنده . وأنا أشهد لك بأنك متفوق علي في السب والشتم . أنا أعترف لك بهذا .

    بارك الله فيك وجزاك الله خيراكثيرا وهداني الله وإياك لما فيه خيرنا وسعادتنا دنيا وآخرة , آمين  .
  • حازم محمود | 2013-05-21
    القرضاوى مفتى الناتو فاسق وفاسد واسال الله ان يذيقه عذاب السعير جزاء ما يقترفه من فتنه فى بلاد الاسلام وكيف لرجل مثل القرضاوى ان يمدح اسرائيل وهى الدوله الصهيونيه التى تتمنى ابادة العرب   تالله ان القرضاوى من رويبضة العصر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق