]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " أسما والقمر المغدور " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-05-20 ، الوقت: 20:53:07
  • تقييم المقالة:


.. " أسما والقمر المغدور  " ..
....................................

قدْ أشْهدُ أنّ جُنوحَ الفُلكِ
مِن الأخطارْ !!
قد أشْهدُ أنّ هُروبَ الطيرِ
مِن الإعصارْ !!
هلْ أشْهدُ أنّ أنينّ الأرْضِ
مِن الأمْطارْ ؟
أو أشْهدُ أنّ ضَياعَ العُشِّ
مِن الاشْجارْ ؟
أو أشْهدُ أنّ القلبَ الساكِنُ
في صَدْري
قدْ ذاقَ غَراماً لا يَشقى
في قلبِ النارْ ؟
لن تقوى أسلحة العالم
أنْ تهزِمَ قمَرَ الأقْمارْ

اسمعني حَسيسُكِ يا أسما
صوتَ الإنْذارْ
اسمعني حَسيساً في لهفٍ
يشكو الفُجّار
وينادي قُلوباً لاهثةً
خلف الأسْوارْ
كي تَعْبُرَ جِسْراً منْصوباً
فوْق الأغوارْ
كي تحظى بعبيرٍ السلوى
أو مَنٍّ مِن خَيْرِ الدارْ
أو تحظى في بهو الصمْتِ
بحياةٍ مثلُ الأحْبارْ

يا قلبَ امرأةٍ في وطني
مثلُ الأزهارْ
يا قلبَ امرأةٍ لا تخشى
هذا المِضْمارْ
لو تضحى أصْواتُ العالمِ
أبواقَ العارْ
لنْ أيأسَ ابداً يا أسْما
قربَ الأنهارْ
لنْ أيأسَ ابدا مِنْ قلمٍ
يسْكُنُ أحْباري
فالقمَرُ المَغْدورُ أيا أسْما
يهو الإبْحارْ
وسيحظى يوْماً بالنصْر
مثلً الأنصارْ

..............................
.. " عمرو المليجي " ..
مصــــــر 20/5/2013

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق