]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

العاب الشياطين........ بأرواح المصريين

بواسطة: عادل حسان  |  بتاريخ: 2013-05-20 ، الوقت: 16:26:29
  • تقييم المقالة:

العاب الشياطين........ بأرواح المصريين
---------------------------------
بقلم عادل حسان
-----------------
خطف الجنود المصريين ليس من اجل الافراج عن رهائن أو ما الى ذلك ولكن .....كما اعتقد هى لعبة تتم من داخل مصر الغرض منها القضاء على القوة الوحيدة المتماسكة حتى الآن الا وهى الجيش المصرى وانتشار فيديو لهؤلاء المختطفين تم بأيدى قذرة من داخل مصر تنفذ تعاليم استعمارية صهيونية كل الهدف منها بأختصار اسقاط هيبة قائد الجيش المصرى السيسى الذى ارتفعت شعبيته بطريقة كبيرة هو ومساعده صبحى صالح ونداء الرئيس بالحفاظ على ارواح الخاطفين يشير الى ان هناك مؤامرة داخلية تنبعث من داخل مصر من شياطين يريدون تحويل مصر الى مليشيات حتى تصبح مصر عراق أخرى وما أدراك ما العراق اليوم ؟؟؟؟؟؟وهذه هى الحقيقة فالشعب المصرى الذى فى الفترة الأخيرة عاد الى الجيش وأيقن انه لاحماية لمصر الا بواسطة الجيش وايقن الكثيرون انهم اخطئوا يومآ عندما قالوا يسقط حكم العسكر وان هناك من دفعهم الى ذلك من عملاء خونة تم تجنيدهم من قبل وتم تدريبهم فى صربيا وغيرهاوكان منهم الماهر وابن المحفوظ  لتنفيذ مخطط الشياطين فى مصر هذا المخطط الذى أصبح يشارك فيه كل من تم القبض عليه يومآ لخطورته على الأمن العام أو من اشتركوا فى اغتيال السادات وغيرهم هؤلاء جميعآ الذين اصبحوا طلقاء بفضل الوامر الاستعمارية لحكومتنا الجليلة  لامانع لديهم من تحويل مصر وتقسيمها لانهم اخذوا وعدآ بأنشاء امارة اسلامية ضمن هذا التقسيم وضمن خطة تقسيم مصر فمثل هؤلاء لايعرفون الوطنية ولايعرفون الا الأهل والعشيرة - مع الاسف - وما بمثل هذا أمرنا الدين !!!!!!!!!!!!!!
انهم بحق تجار للدين وهم النقمة التى أبتليت بها مصر وهى التى جاءت بعد الحركة الدنيئة فى 25 يناير والتى لايزال البعض يطلق عليها ثورة ومازال من يؤمن بهم من بعض المصريين البلهاء الاغبياء من خارج الأهل والعشيرة وما هى الا نقمة أصابت كل شىء فى مصر بالضرر ولم نرى لها الى اليوم أثرآ حسنآ والمختطفين يقولون سيادة الرئيس ولا يقولون عن الرئيس السيسى الا انه مهمل جالس على مكتبه وذلك لاسقاط شعبية هذا الرجل واقول ان السيسى وصبحى صالح هما اللذان من أجلهما تمت عملية الخطف بواسطة هؤلاء الذين اصبحوا الآن يشاركون فى الضبطية القضائية ويعملون مع الاسف مع الداخلية ويضربون ويعتقلون أبناء مصر وكانهم ليسوا بمصريين او كأن من يعتقلونهم ليسوا بمصريين مثلهم  !!!!
هؤلاء هم من خطفوا وهؤلاء هم من اخترعوا سبب لخطف هؤلاء الجنود والهدف الوحيد اسقاط هيبة الجيش المصرى والعمل على انكساره والقضاء على هيبة السيسى وشعبيته التى تزداد يومآ بعد يوم فى قلوب الكثيرين من ابناء الشعب المصرى ..............هؤلاء الخونة المدبرين من داخل مصر كما قلت لم تكن مصر ذات أهمية لهم فى يوم من الايام ولكنها اليوم اصبحت أملآ لتنفيذ المخطط الصهيونى والفوز بالامارة الاسلامية وان كانوا مهما فعلوا لن يحصلوا على هذا الأمل لأنه وقتها ستشارك كل قوات الناتو بعد دخولها الى مصر للقضاء عليهم والتهمة
انهم رعايا الارهاب وهذا ما يجب أن يعرفه الشاطر منهم أو البديع فى افكاره



 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق