]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الامة النائمة

بواسطة: د. عامر عبدالحافظ القباطي  |  بتاريخ: 2013-05-20 ، الوقت: 15:21:32
  • تقييم المقالة:

**************** الأمَّة النائمة ــ موجز ****************

......النائم لا يدرك انه يعيش حلما (أو كابوسا) الا اذا استفاق .......
هذه الأمة نائمة منذ ألف عام على الأقل
تعتقد انها بما تعيشه من احلام وكوابيس امة حية بل هي خير أمة أخرجت للناس, ويصور لها في الحلم ان الايام المجيدة ستعود لا محالة. وهذا الامر مستمر منذ الف عام رغم محاولات بعض ابنائها لعلاجها.

.....اذا لم يتم افاقة النائم فلا مجال لجعله يدرك الحقيقة.....

الخطوة الأولى: الاعتراف بوجود المشكلة ( أمة في حالة نوم غير طبيعية) وان هذه الحالة لها أسباب موضوعية متجذرة في عقل وجسد الامة وليست مؤامرة خارجية.
الخطوة الثانية: دراسة الاسباب: و اختصارا فقد تم استبعاد كثير من الفرضيات والثقة بالأمرين التاليين:
1 هذه الأمة مصابة بحالة نوم مرضية +
2 الطبيب الذي يعالج هذه الامة طبيب فاشل لم يستطع افاقتها طوال هذه المدة, وكان عليه ان يعترف بفشله وبقائه يصبح سببا لاستمرار المرض و تفاقم الحالة.

..........النائم يتحرك ويقوم ببعض الافعال.......................

هذه الحركة والافعال دائما تكون مبرمجة في العقل النائم مثل تغيير جهة النوم وذكر الله و حتى الذهاب لقضاء الحاجة, و كلما طال النوم وتغيرت الظروف الموضوعية من حوله فان النائم يواجه عقبات جديدة امامه كل يوم لكنه يستمر في نفس المسار مما يؤدي الى تعثره المستمر؟

من وقت الى آخر تتحرك الامة لكن حالتها تسوء و اوجاعها تزداد بعد كل حركة
الانسان الطبيعي في حالة اليقظة يوجه افعاله نحو اهداف محددة , ويستخدم تكتيكات وسياسات ملائمة للظروف, ليزيد من فرص نجاحه
ان الربيع العربي اذا لم يستطع أيقاظ الامه أولا فستكون النتيحة اما
الاستمرار في نفس ما هو مخزون في ذاكرتها منذ قرون او
الاستجابة لكل يد تمتد اليها لتسير ورائها دون ادراك مصلحتها,

لنحدد من هي اليد التي اسلمت الامه يدها اليها والطريق التي تسير فيها, ان كانت الاوجاع تزداد والجراح تتعمق , فان / الامة نائمة + الربيع ربما يبتعد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق