]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نُعَيْمُ بنُ حمَّادٍ

بواسطة: الطيب صياد  |  بتاريخ: 2011-10-03 ، الوقت: 13:11:54
  • تقييم المقالة:
بسم الله الرحمن الرحيم و هذه قصيدتي في ذكر فضل نعيم و ثقته و حديثه الذي من أجله رمي بما رمي به ، كتبتُها بعد اطلاعي على الحديث في الجامع لأبي عمر النمري رحمه الله، و كان قد استثارني هذا الحديث خاصة لما رأيت من ثقة سائر الإسناد و نظافته، و الله الموفق للصواب لا إله إلا هو سبحانه
رحم الله نعيمًا * إنه كان إمامَا
حارب الجهمَ و سلَّ في المناكيدِ حسامَا
ناصر السنة لمَّا * رفع المُحْدِثُ هامَا
و على التقليد دكَّ بالأحاديث سِلامَا/1/
أبطل الآراءَ إذْ كانت على الدين انتقامَا
إنها منطقُ سوءٍ * إنها باتتْ حرامَا
و روى الحافظُ/2/ عن عيسى حديثًا قد تسامى
عن حَريزٍ/3/ و تلاهُ ابنُ جبيرٍ/4/ ذو الكرامه
عن أبيهِ الحافظِ المكثرِ عن عوفٍ/5/ كلامَا
عن رسول الله فيه: بالنبوءات انقسامَا
((أمَّتي بضعًا و سبعين و أجْلاها انثِلامَا
فرقةٌ قاستْ فضلَّتْ * فتهاوتْ في المَلامَه ))
حرَّمت كلَّ حلالٍ * و أحلَّتْ ذا الحرامَا
و أعلَّتْ دونَ نصٍّ * و تعدَّتْ بالفَهامَه
ثم ردَّتْ ظاهرَ الوحيِ فصار الوحيُ ذامَا/6/
و غَدَا رأيُ فلانٍ * منجيًا يومَ القيامَه
ويحَ هذي المِلَّة الزهراءِ ساموها اجْترامَا
عطَّلوها عن حُليٍّ * و لقد صِينتْ عَيامَا/7/
رحِم اللهُ نعيمًا * إنَّه كان إمامَا
زعموهُ سيِّءَ الحفظِ، فيا بئسَ الزُّعامَه/8/
( ثقةٌ ) قال ابن شيبانَ و يحيى ذو العَلامَه/9/
و( صدوقٌ ) قالها الرازيُّ من شدَّ الحِزامَا/10/
و كفى بالقومِ حكمًا * و كفى بالنورِ شَاَمه
و لئن أبدى النسائيْ * و سليمانُ اخْتِرامَا/11/
لانفرادٍ من نعيمٍ * دونَ مَنْ جلَّ مَرامَا
فلعَمرِي إنَّه ضَعْفٌ شريفٌ! ذو استقامه!!
و لْيرى في مالكِ النجمِ اقتداءًا و انتظامَا
فهنيئًا لنعيمٍ * منزلَ الجِلَّة رامَا
ثمَّ يا من شئتَ تضعيفًا و نقضًا بالسَّلامَه
فلقد تابعهُ اثنانِ فأبشرْ بالنَّدامَه
حَكَمٌ و الحَدَثَانِيْ * أفترضَى بالقَسامَه؟/12/
فهْو محفوظٌ لِعيسَى * فتأمَّلْ ذا الكَلامَا/13/
أفليسَ ذا اعتضادًا * و انجبارًا و التئامًا؟!
بل هوى النفس عصيبٌ * و الهدى عمَّن تعامى
و حقيقٌ بالذي ألحقَ آذانًا بِهَامَه/14/
و رأى قولَ نعيمٍ * أن ترى منْهُ احْتِشامَا
رحِم اللهُ نعيمًا * إنَّه كان حُسامَا

************************

القبة القديمة - العاصمة: ضحى الأثنين 26 صفر 1432 هـ،
وفق: 31 جانفي 2001 مـ



*************************

/1/السِلام - بكسر السين -: الحجارة الصلبة
/2/ أعني بالحافظ نعيما نفسه، إذ هو المعروف بالحديث
/3/ هو ابن عثمان الرحبي - بفتحتين - ثقة مشهور
/4/هو عبد الرحمن بن جبير بن نفير
/5/ هو ابن مالك الأشجعي صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم، و رضي الله عنه
/6/ أصلها الذأم - مهموزة - و يجوز للشاعر ما لا يجوز لغيره :)
/7/ مرأة معطلة: منزوعة الحلي و الزينة، و العيام - بفتح العين - هو اليوم
/8/الزُعامة - بضم الزاي - تخيلتُها أنها التافه من الزعم، كما قالوا: قُلامة ما بقي من تقليم الأظافر، و نحوها فُعالات كثيرة ....
/9/ابن شيبان هو أحمد بن حنبل الإمام الشيباني، و يحيى هو ابن معين رحمهما الله
/10/ الرازي هو أبو حاتم ، و كنَّيتُ بشدة الحزام شدته و صعوبة توثيق للرجال
/11/النسائي هو صاحب السنن و سليمان هو ابن شعيب أبو داود السجستاني رحمهما الله
/12/حكم - بفتحتين - هو البلخي، و الحدثاني هو سويد بن سعيد
/13/قالها الذهبي رحمه الله، أعني أن الحديث محفوظ لعيسى بن يونس السبيعي
/14/أي: من صحح حديث (( الذنان من الرأس )) بمجموع الطرق - على شدة ضعفها - فهذا الحديث أولى بالتصحيح

 


 http://www.aldahereyah.net/forums/showthread.php?t=8044

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق