]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سفير العراق في رومانيا ( 3 في 1 )

بواسطة: سومر البابلي  |  بتاريخ: 2011-10-03 ، الوقت: 10:48:43
  • تقييم المقالة:

ابدأ كلامي  بتثمين كل الجهود الخيرة التي تبذلها جمعية الجالية العراقية في رومانيا ( هذه الجمعية التي ومنذ تأسيسها اصبحت جزء من كل بيت عراقي , تشعر بما يعانيه , وتساعد وتساند المرضى والمحتاجين منهم ) , والتي وقفت مواقف مشرفة لم تقفها ( السفارة العراقية الحالية ) بكل كادرها معهم , حتى اننا سمعنا ان سعادة السفير الجديد يتوجس خوفاً من منافسة جمعية الجالية العراقية له في منصبه , الأمر الذي جعله وجلاوزته والمنافقين من حوله يحاربون العراقيين باطفالهم ونسائهم ورجالهم ,  واصبحنا نعيش يومياً واقع يفرض نفسه علينا , واقع سفارة متهشمة , يأكل موظفيها بعضهم بعضاً , يتهافتون ويتسابقون  في سبيل ارضاء ( سعادة السفير ,الجديد على الدبلوماسية محمد سعيد الشكرجي ) حيث عرفوا ومنذ اول يوم لوصوله ان اسهل طريق لنيل رضا سعادة السفير هي بالتملق له والتجسس لحسابه , و مجاراته في كل كلمة يقولها حتى وان كانوا على يقين مطلق بأنه لا يتفوه الا بالتفاهات والترهات  , وبدأ سعادته بشن حرب شنيعة ضد ابناء الجالية العراقية ويحاول جاهداً تشويه صورتهم أمام كل الوفود الرسمية التي زارت رومانيا , حتى وصل به الحال ان يهدد كل من يلتقي بأعضاء الجالية أو يحضر اي مناسبه عراقية لهم,( والله بلوة  خلصوا ) الدبلوماسيين من العراق ولم يجدو الا  هذا الأنسان المريض نفسياً , والذي كان يعمل مترجماً لدى دوائر الشرطة الفرنسية وبائعاً للصحف )  كي يدير سفارة العراق في بلد اوربي !

 هذا السفير المتعدد المواهب والافكار , تجده احياناً شيوعياً   أوأحياناً اخرى علمانيا ( يعني لا دين ولا ديانة ) شرب وسكر مع من هم على شاكلته , واحيانا اخرى  ( اسلامياً صدرياً ) يعني وبكل بساطة ( 3 في 1 ).وربما بمرور الايام نكتشف مزايا اخرى لسعادته , حيث سمعنا بأنه وعن قريب جداً سيستعان بسعادة السفير محمد سعيد الشكرجي  لعمل دعاية ( شامبو هيد اند شولدر 3 في 1 ) للقضاء على( العراقيين البسطاء ) عفواً على القشرة .

هذا هوحال اغلب سفاراتنا في الخارج التي ابتليت بموجة من السفراء الجدد الذين فرضتهم علينا المحاصصة ,  والذين نقرأ عن مغامراتهم وفضائحهم يومياً عبر صفحات النت , وهنا نتسائل : من الذي رشح هذا السفير ؟ ومن هو الحزب أو القائمة التي رشحت مثل هذه النموذج ( الفريد ) ؟

ارحمونا من هذه ( البلوة ) يرحمكم الله , فقد اصبحت السفارة في عهده , مرتعاً ( لمنتهى غريب) ( اسم مستعار سنكشف اسم صاحيته قريباً بتفاصيل اكثر ) وغيرها من اللواتي يترددن على السفارة وباستمرار سواء لزيارة سعادته  او محاسبته المقربة منه في الوقت الذي امر سعادة السفير بمنع الزيارات الشخصية لكادر السفارة 

ان باب السفير مفتوح ل ( منتهى ومن هي على شاكلتها ) كما ذكرت هي في مقالة نشرتها في احد المواقع الالكترونية , ونستغرب هنا !!!

 لما باب السفير مغلق امام الاخرين  , ويبقى مفتوحاُ لها ولأمثالها ؟

باب السفير والسفارة الذي اغلق بوجه رئيس الهيئة الادارية لجمعية الجالية العراقية وكلنا نعلم ماحصل بعدها ..

باب السفير الذي اغلقه بوجه احد الاخوه العراقيين لأنه لم يكن مرتدياً زياً رسمياً عند مقابلته يليق بسعادة السفير..

بينما يستقبل سعادة السفير ( منتهى غريب ) وامثالها بأزياء رسمية او بدونها ..

وسنتطرق الى هؤلاء وبتفاصيل أكثر في الايام القادمة ..

لا نعلم الى متى نبقى نتغنى بالعصر الذهبي للسفارة العراقية في بخارست عندما كان الاستاذ ( عادل مراد ) سفيراً للعراق في رومانيا , والذي لا يمر يوماً دون ان يقارن اغلب العراقيين بينه وبين ( سعادة السفير الجديد ) حتى باتت عقدة الأخير هو ( عادل مراد )

فاصل ونواصل ..

ونترككم مع فاصل اعلاني

( السفير الجديد ( 3 في 1 ) الذي يمتلك قوة هائلة للقضاء على (( العراقيين ) )

لا تفوتكم الفرصة فالكمية محدودة جداً ..

 

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق