]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مع مازن العجوري

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-05-19 ، الوقت: 10:13:45
  • تقييم المقالة:

 

مع مازن العجوري

محمود فنون

19/5/2013

كتب مازن العجوري تعليقا على جماعة اللجنة التي تشكلت من أجل الإعلان عن "دولة ديموقراطيةواحدة للشعبين!"ما يلي نصه:

 

"أنا يلي محير سماي إنو بهالدولة الديمقراطية الحرة الكريمة يلي بتدعو إلها راح تكونوا أكيد بجيش هالدولة وأكيد جنود أوفياء لأنها دولتكم المنشودة. طيب يعني بلا مؤاخذة لو شنت دولتكم الفتية حرب على دولة عربية بقرار برلمانكم الديمقراطي العتيد حتشاركوا بهالحرب ومين منكم راح يكون وزير الدفاع لتكون هالحرب من أجل السلم والعدالة. لا تؤاخذوني على سوء الفهم أو سوء الطالع او سوء التغذية أو سوء الظن. معلش مش حخاطب أي حد منكم باسمه بلكن يطلع واحد منكم بريء من التهمة"

وأنشات له هذا الرد:

الأخ مازن العجوري المحترم : تحية واحترام وبعد :أرجو أن الفت إنتباهك أنني صاحب الصفحة لست من هؤلاء السفلة وأناضل ضدهم وهم نعم متصهينين. والمتصهينين كثر في عالمنا العربي ومع الأسف يمكن أن تبدأ من عميل صغير ويمكن ان تبدأ من الكبار مثل الملوك والرؤساء والأمراء العرب في معظمهم .بعد ذلك أقول لك أن سؤالك واستهجانك في محله فهم يريدون فقط ان تمنحهم إسرائيل هويتها الإحتلالية الزرقاء (نحن نحمل هوية خضراء) ويبقى الوطن وكل شيء لإسرائيل.

 ويمكن ان يدخل امثال هؤلاء في جيش الدفاع . وهم الآن بكل تأكيد في خدمة الموساد سواء بشكل مباشر أو غير مباشر ...

إن الشعب الفلسطيني قد ابتلي بالسياسة الإستعمارية التي استهدفت توطين اليهود في فلسطين ، وابتلي بحكام العرب الصنائع الذين ساندوا فكرة الصهيونية فعليا من الأساس وحاربوا كذبا عام 1948 ومكنوا للصهاينة لأخذ الجزء الأكبر من فلسطين . ثم جاءت هزيمة عام 1967 وسقطت الجيوش العربية في الإمتحان وكان بعضها متواطئا ، ثم ابتلينا بقيادة تتطلع الى مناظرة الحكام العرب فدمجوها بهم بعد حرب اكتوبر وأصبحت بمثابة جزء من النظام العربي المتواطيء مع الصهيونية والغرب الإستعماري ..إلى أن وصلنا الى أوسلو .واليوم يتقدم فريق من السفلة علنا وعلى المكشوف ويقول لا نريد عودة ولا نريد طرد اليهود من فلسطين فقط اعطونا الهوية الزرقاء.

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق