]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عُسر القراءة (الدسلكسيا)

بواسطة: panadol  |  بتاريخ: 2011-10-03 ، الوقت: 09:13:32
  • تقييم المقالة:

عُسر القراءة التنموي ويسمى أيضا دسلكسيا :  وهو عدم القدرة على القراءة الذي يحدث بسبب عجز الدماغ عن تميز و تحليل بعض الرموز .

 

اسبابها ، حدوثها ، العوامل المؤدية اليها:

 

عُسر القراءة التنموي ، أو دسلكسيا ويحدث عندما يكون هناك مشكلة في مناطق الدماغ التي تساعد على ترجمة اللغة وليست ناجمة عن مشاكل في الرؤية .

هذا الاضطراب هو عبارة عن مشاكل في معالجة المعلومات ولا تدخل في نطاق قدرة الشخص على التفكير أو استيعاب المعضلات المعقدة .اذ  يصيب اشخاص من جميع مستويات الذكاء : ذكاء المتوسط ، فوق المتوسط ، العالي .

قد يرافق " عسر القراءة " بعض الاضطرابات مثل : اضطراب الكتابة التنموي (عُسر الكتابة)  

و اضطراب في علم الحساب (صعوبة في فهم الأرقام) و كل هذه الاضطرابات تلزم استخدام رموز لنقل المعلومات للدماغ . في معظم الأحيان لا يرافق " عُسر القراءة " أي من هذه الاضطرابات . و يحتمل أن يجري في العائلة إصابته .

 

أعراضه :

 

الشخص المصاب بهذا الاضطراب يواجه صعوبة في تحديد أو توليد كلمات مقفية أو فصل الأصوات الملفوظة و هذه القدرات تظهر بأنها اساسية في تعلم القراءة .

وتستند مهارات القراءة الأولى للطفل على التميز بين الكلمات ، التي تنطوي صعوبة في الربط بين الأصوات والحروف التي تمثلهم .

لأن الناس المصابين ب "عُسر القراءة" لا يقدرون على التميز أصوات اللغة مع حروف الكلمة ،و لهذا يعانون من فهم الجمل.

عسر القراءة الحقيقي هي مشكلة أوسع بكثير من مجرد الخلط أو الحوَل بين الاحرف، على سبيل المثال أساءت الفهم بين "b"و "d" .

 

بشكل عام اعراض هذا الاضطراب :

  • صعوبة تحديد المعنى (الفكرة الرئيسية) لجملة بسيطة.
  • صعوبة تعلم تمييز كتابة الكلمات .
  • صعوبة في تقفية الكلمات .
  • كما ذكرنا سابقاً قد يرافق هذا الاضطراب صعوبة في الكتابة ومشاكل في تعلم الرياضيات .

     

                  

    علاماته وفحصه :

     

    الأسباب الأخرى لعجز القراءة.يمكن أن يكون سببه :

  • الاضطرابات العاطفية.
  •  إعاقة عقلية.
  • مرض في الدماغ .
  • بعض العوامل الثقافية والتعليمية قد تسبب صعوبات في التعلم.
  •  

    قبل تشخيص هذا الاضطراب ، يجب أن يقوم مزود الرعاية الصحية بعدة إجراءات وهي :

  • إجراء امتحان طبي كامل، بما في ذلك امتحان لاختبار الاعصاب.
  • طرح الأسئلة حول الآداء التنموي للشخص في المدرسة دراسياً و اجتماعياً .
  • السؤال عن ما إذا كان أي شخص آخر في الأسرة يحمل هذا الاضطراب.
  •  

    وقد يتم اختبار تربوي نفسي و تقييم نفسي للشخص المصاب .

     

     

    علاجه :

     

    كل شخص مصاب بهذا الاضطراب يتطلب علاج خاص و معاملة مختلفة .وينبغي ان يتم له إنشاء خطة تعليمية خاصة .

     

    يوصى بما يلي:

  • مساعدة إضافية للتعلم، وتدعى إرشادات علاجية .
  • دروس خصوصية فردية وخاصة .
  • حصص الايام الخاصة و هو برنامج مكثف تعليمي مصمم للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
  •  

    التعزيز الإيجابي للمصاب للطلبة ذوي صعوبات في التعلم لانهم يعانون من فقدان الثقة . قد يكون من المفيد تقديم استشارات نفسية .

     

     

    » إضافة تعليق :

    لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
    البريد الالكتروني
    كلمة السر  
    او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
     انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
    علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
    او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
    اسمك المستعار:
    آضف تعليق