]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مفاهيم خاطئه عن الافكار المبدئيه

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-10-03 ، الوقت: 08:03:04
  • تقييم المقالة:

 

                                                       بسم الله الرحمن الرحيم

                                               مفاهيم خاطئه عن الافكار المبدئيه

المبدأ في اللغه مصدر ميمي من بدأ يبدأ بدءا ومبدأ, وفي اصطلاح الناس جميعا يعرف المبدأ : هو الفكر الذي تبنى عليه الافكار .فيقول الشخص مبدأي هو الصدق , ويقصد ان يقول ان الأساس الذي اقيم عليه تصرفاتي هو الصدق , ويقول ثاني ان مبدأي هو الوفاء , ويقصد من ذلك ان الوفاء هو الأساس الذي يقيم عليه معاملاته , وهكذا . الا ان الناس اطلقوا على افكار فرعيه يمكن ان تبنى عليها افكار اخرى فرعيه ايضا , بانها مبادىء على اعتبار انها افكار اساسيه , فقالوا الصدق مبدأ وقالوا حسن الجوار مبدأ وقالوا عن التعاون مبدأ, وهكذا ... ومن قالوا مبادىء الاخلاق ومبادىء الاقتصاد والقانون والاجتماع وهكذا: وارادوا افكارا معينه من الاقتصاد تبنى عليها افكار منبثقه عنها , وافكارا معينه من القانون تبنى عليها افكار منبثقه عنها , قالوا عنها مبادىء اقتصاديه ومبادىء قانونيه , والحقيقه انها ليست مبادىء , وانما هي قواعد او افكار .

لان المبدأ فكر اساسي وهذه ليست افكار اساسيه بل افكار فرعيه , وكونها تبنى عليها افكار لا يجعلها افكار اساسيه مطلقا , بل تبقى افكار فرعيه ولو بنيت عليها افكار , او انبثقت عنها افكار , ما دامت هي ليست اساسيه , واما منبثقه من افكار اخرى , او منبثقه جميعها عن فكر اساسي .

وعلى هذا لا يسمى الفكر مبدأ الا اذا كان فكرا اساسيا تنبثق عنه افكار . والفكر الاساسي هو الذي لا يوجد قبله فكرا مطلقا . وهذا الفكر الاساسي محصور بين الفكره الكليه عن الكون والانسان والحياة , ولا يوجد غيرها فكر اساسي , لان هذا الفكر هو الأساس في الحياة , فالانسان اذا نظر الى نفسه  وجد انه انسان يحيا في الكون , فما لم يوجد عنده فكر عن نفسه وعن الحياة وعن الكون من حيث الوجود والايجاد , لا يمكن ان يعطي فكرا يصلح اساسا لحياته , ولذلك تبقى حياته سائره دون اساس , مائعه متلونه متنقله , ما لم يوجد هذا الفكر الاساسي , أي ما لم توجد الفكره الكليه عن نفسه وعن الحياة والكون .

ومن هنا كانت الفكره الكليه عن الكون والانسان والحياة هي الفكر الاساسي وهي العقيده . وهذه العقيده ان لم تكن لها فكر منتج بالبحث العقلي لا ينتج عنها بقيه الافكار , لان العقيده لا يجوز ان تؤخذ تسليما وتلقيا ولا تسمى فكره كليه وان كان يصح ان تسمى عقيده , لان شرط الفكره الكليه يجب ان يكون من جهد الانسان الفكري الناتج عن طريق العقل فتكون بذلك عقيده عقليه تنبثق عنها افكار وتبنى عليها افكار , وهذه الافكار هي معالجات لمشاكل الحياة , أي الاحكام التي تنظم للانسان شوؤن الحياة مثل النظام الاقتصادي والاجتماعي والسياسي .ومتى وجدت هذه العقيده العقليه وانبثقت عنها احكام تعالج مشاكل الحياة فقد وجد المبدأ . ولذلك عرف المبدأ بانه عقيده عقليه  ينبثق عنها نظام .

ومن هنا كان الاسلام مبدأ لانه عقيده عقليه ينبثق عنها نظام , وهو الاحكام الشرعيه لانها تعالج مشاكل الحياة .

وكانت الشيوعيه مبدأ لانها عقيده عقليه انبثق عنها نظام للحياة وكذلك الرأسماليه مبدأ لانها عقيده عقليه انبثق عنها نظام للحياة .

ومن هنا يتبين ان القوميه والنازيه والوطنيه والوجوديه وغيرهم ليسوا بالمبدأ ولا يرتقون الى الفكره الكليه عن الكون والانسان والحياة .

مختصره من كتاب الفكر الاسلامي - محمد حسين عبدالله

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق