]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

احزان واشجان

بواسطة: نجيب سعيد الشعبي  |  بتاريخ: 2013-05-18 ، الوقت: 19:16:48
  • تقييم المقالة:

في شهر مارسْ يا حبيبه عرفتِـكْ

في يوم صدفهْ باركتْهُ القْـــدارْ

يا ما بحثتُ عمرْ لمّا وجدتِـــكْ

والعمر واحد قد قضيتهْ بأسفــارْ

مدَّي يدينكِ للصداقةْ منحتِـــكْ

والعمر كله نبتديهِ بمشــــوارْ

حسبي علي نفسي وآهين لبختـِكْ

محد نشد فيني تهاني وأشعـــارْ

يهناكِ أشجان في كتابي زرعتِـكْ

عسى بذوركْ تجعــل الزرع بذارْ

في يوم ميلادِكْ قصيدي سمعتِـكْ
أدعو من اللهِ يطوّل بلعْمــــارْ
الناسُ حُسادْ من حسدْهمْ حميتِـكْ
فلتفتلق هذه العيون بمسمـــارْ
ألفان مبروكْ الأماني ببيتــــِكْ
فلتفترش بيتِكْ إلى البابِ أزهـتارْ
غصبن عليّ في سؤالي حرجتـِكْ
ما كان قصدي من سوالي التذكّارْ
والقصد واضح في نهارٍ رأيتِــكْ
شلتي همومِكْ ونْزل الدَّمع مـِدْرارْ
أخفيتُ حزني في فوادي وسعتـِكْ
علِّكْ تبوحي باللواعج ولسْــرارْ
قلتي حكاية اتعبت لك حياتـــِكْ
حاطتْ حياتِكْ بالحدايد ولســْوارْ
لكن قلبتي مثل ساعة بوقتـــِكْ
كلَّ البشر قلتي .. مخادعْ وغـدارْ
هذا نصيبكْ بالعزيزِ سالتِــــكْ
لا لا تجيبي كل مرة سبْ واعْـذارْ
فالقلب يبقى في الزمان يتكتــِكْ
والعقلْ يعرف في الخطاوي الخْطارْ
هذا قصيدي احفظيهِ رجوتِـــكْ 
في وسطِ قلبِكْ احفظيهِ كتذكــارْ

"شعر: نجيب سعيد أحمد الشعبي
 م / عدن

اليمن
"


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق