]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيف والى متى ؟

بواسطة: Wadad AJ Dagher  |  بتاريخ: 2013-05-18 ، الوقت: 15:26:44
  • تقييم المقالة:
كيف يمكن لمن لم يعرف الشيء ان يحبه ؟ كيف يمكن للاعمى ان يعي روعة طلوع الفجر ان لم يحس به بقلبه؟ كيف يمكن للاصم ان يرقص على صوت الموسيقى ان لم يشعر بذبذباتها تحت قدميه؟ كيف يمكن للابكم ان يستذكر الكلمات او شذى الالحان ان لم يكررها في عقله؟
كيف يستطيع فاقد الحس الانساني ان يبكي مع بكاء المتألمين ان لم يذق الوجع وفقدان الاحبة هذا ان عرف المحبة؟
كيف يمكن لرئيس ان يحقق طموح مرؤوسيه اذا لم يجلس بينهم ويسمع شكواهم ؟ كيف يمكن لرئيس دولة ان يعرف هول المجازر التي ترتكب في وطنه اذا كان يرفض رؤية المشاهد القاسية حتى لا يرق قلبه على مواطنيه؟ كيف يمكن لقائد يختبىء من صوت القذائف ان يثمّن مقاومة رجاله وهم يجابهون النار بصدورهم العارية وبحبهم المميت لبلادهم؟ كيف يمكن لخائن ان يقدر الشهادة طالما باع ضميره بابخس الاثمان على اساس ان رحلة الالف كذبة  تبدأ ببيع الضمير. كيف يمكن لوطن ان يستنهض برجال عَجّزوا وهم جالسون على كراسي الحكم و عَجِزوا عن اصلاح شؤون مواطنيهم وشجونهم وما زالوا  يوزعون  الوعود  بان وارثيهم سوف يحققون المعجزات في ايجاد حلول  لمشاكل مزمنة . يبدو ان الايفاء  يشترط ان تبقى سدة المسؤولية بين انياب العائلة الاقطاعية او حديثي النعمة او الرجل غير المناسب في المكان المتاح.
كيف لمواطن مغبون على امره ان يفكر بغير لقمة العيش في بلد لا يعيش في اطر الدساتير والقوانين والمؤسسات  وكيف لسياسيي البلاد الا يحلموا بالصفقات والارباح السريعة طالما ان الشعب الذي تولوا عليه لم يستفق بعد من غفوته وينتظر الانتخابات المقبلة ليجتّر سياسة عقيمة ليس منها نوى. هل سنتحرر من سباتنا لنطالب بالتغيير وبحقوقنا  المسلوبة  أم اننا سنكتفي باشباه الابطال و بكاملي الاوصاف بالخيانة نهلل لهم و نصفق لمن اتى منهم وسوف يأتي من بعدهم  ومن هو ألعن منهم؟                                                                                             وجهة نظر ....
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق