]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نصيحتان غاليتان جدا لكل متزوج أو مقبل على الزواج (2) :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-18 ، الوقت: 13:45:09
  • تقييم المقالة:

 

رابعا : ابدأ مع زوجتك رجلا عاديا ثم أحسن إليها بعد ذلك , ولا تفعل العكس !  :

أنا أنصح من زمان كل مقبل على الزواج "مطلوب منك أيها الرجل أن تُرِيَ لزوجتكَ من أول يوم في الحياة الزوجية أسوأ ما عندكَ ( بعيدا عن الحرام ومخالفة الدين بطبيعة الحال ) كما يقول الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله , حتى إذا قبِلتْ مضطرة بك وصبرت محتسبة عليكَ , تـعود أنتَ فتُريَـها أحسنَ ما عندكَ من خلق وأدب ومعاشرة طيبة , فتفرحُ الزوجة بذلك فرحا شديدا وتحس وكأنها تزوجت بك من جديد, فتُقبل على زيادة الإحسان إليكَ وزيادة خدمتكَ , وستصيران بذلك كلما زادت الحياة الزوجية يوما كلما زادت سعادتكما قدرا ملموسا بإذن الله تعالى"   .
ثم أوضح حتى لا يلتبس الأمرُ على القارئ الأمر  :     

1- أقصد بكلامي أن تظهَـرَ - أيها الرجل - أمام زوجتك من أول يوم شخصا عاديا , حتى إذا قبلتْ بك على ذلك أظهرتَ أنتَ لها بعد ذلك ما عندك من خير ورحمة وبركة وإحسان وفضل و... (بعد زواجك بشهور أو بعام أو أكثر ) فتحس المرأة وكأنها تزوجت من جديد فتفرح بذلك فرحا شديدا وتُـقبل عليك وعلى خدمتك والإحسان إليك أكثر وأكثر

وأما الذي يفعله أغلبية الرجال المتزوجون في ال  15 أو ال 20 سنة الأخيرة , فهو العكس من ذلك , أي أن الرجل من أول يوم يقول لزوجته " أموت فيك , وأجن فيك , وشبيك لبيك عبدك بين يديك , وطلباتك أوامر , وتعبك راحة و... "  ويمكن أن يعصي الزوجُ اللهَ أو يكلف نفسه ما لا يطيق من أجل إرضاء زوجته , وفي ذلك ما فيه من الفساد للرجل وللمرأة على حد سواء , لأن من نتائجه  :
             ا- أن الرجل لا يستطع أن يستمر على ذلك لمدة طويلة , أي أنه لا يستطيع أن يستمر لمدة طويلة على إحسانه الزائد لزوجته  .
            ب- حين يضطر للإنقاص من الإحسان إلى زوجته تستاء المرأةلأنها لا تعتبره أنقص من الإحسان إليها فقط ولكنها تعتبره ظلمها واعتدى عليها وأساء إليها وحرمها من حقوقها و ... ويمكن أن تعمل المرأة بعد ذلك - شعرت أم لم تشعر - على الإساءة إليه من باب الانتقام منه , وكذلك لا تشكره بل تنقم عليه  .
           جـ - إذا بدأ الرجلُ حياته بالإحسان الزائد ( وأؤكد على كلمة " الزائد " ) إلى الزوجة فإنها يمكن جدا أن تعتبر طيبته معها ضعفا فتركب على ظهرهوإذا ركبت على ظهره يصبح بعد ذلك من الصعب جدا أن يُـنـزلها من على ظهره , ويصبح هذا الرجل عندئذ يعيش مع زوجته ذكرا لا رجلا , ولا يمكن أبدا أن يكون رجلٌ من هذا النوع قواما على زوجته كما لا يمكن لزوجته أن تحترمه , بل هي - في أعماق نفسها - تحتقره بكل تأكيد . ولا ننسى أن المرأة مفطورة من خالقها على احترام وتقدير وحب الرجل المحسن والقوي , وأما الظالم فإنها تخافه ولا بركة في زواج تخاف فيه المرأةُ من زوجها , وكذا فإن الزوج الضعيف تحتقره زوجته ولا خير في زواج تحتقر معه المرأةُ زوجَها.
     2- كلامي لا ينطبق على كل النساء, ولكنني أظن أنه ينطبق على نسبة معتبرة وكبيرة وأغلبية من النساء . ومع ذلك فأنا أحترم كل الاحـترام رأي من يخالفني الرأي . نتفق ونحن إخوة ونختلف ونحن إخوة كذلك , والاختلاف في غير أصول الدين لا يجوز أبدا أن يفسد للود قضية .
    3- أنا في هذا الذي أقوله هنا أنطلق من واقع عرفته من خلال مشاكل واستشارات واستفتاءات أكثر من 1000 امرأة ورجلا قابلتهم وسمعتُ منهم وكلمتهم خلال أكثر من 30سنة , وكذلك أنا أنطلق من مطالعاتي لمئات الكتب والمجلات والجرائد و...  خلال أكثر من 40 سنة التي تتحدث عن المرأة نفسيا وكذا عن العلاقات بين الرجل والمرأة  .

خامسا : المرأةُ لا تخضعُ إلا لرجل قوي ولا تسكنُ إلا لهُ :

1-" إن زوجتك تشعُـرُ أنك لا تستحقُّها ما دمتَ لا تستطيع أن تُسيطرَ عليها ".

2-" متى ابتعدت الدجاجةُ والمرأةُ عن البيت ضاعتا ", إذ أن المرأة لا تكون محفوظة ومصونة كما ينبغي إلا وهي في ظل رجل قوي .

3- لمْ تُـؤخذ المرأةُ من رأس آدم حتى لا تحكمَـه , وإنما أُخِذت من تحت ذراعه (من ضلع) , حتى يحميها من الأذى والمكاره "... إبراهيم لنكولن.

4-" وإلى رجُلِـك يكون اشتياقُـكِ , وهو يَسودُ عليكِ "... التوراةُ.

5-" إن الضعفاء هم الذين يعرفون كيف يستغلون ضعفَـهم ليكونوا أقوياء . وهذا هو سرُّ النساء وكذا الدول النامية ".

6-"عندما تبدو المرأةُ أمامَـك ضعيفة فهي في أوج قوتِـها ".

7-"أسعدُ ساعات المرأة هي ساعةُ التسليمِ والخضوعِ للرجلِ القوي ".

8-" تُـعجب المرأةُ بثلاثة رجال "... ومنهم الذي يصفعُـها بمناسبة وأحيانا بغير مناسبة , وكذا الذي يُـملي إرادتَـه عليها ".

9-" قد يكون اسنسلامُ المرأة لغلبةِ الرجلِ عليها باعثـا من أكبر بواعثِ سرورها ".

10-" من طبيعة المرأة ( أحيانا ) أن تحـتـقـرَ الذين يحبونـها وتحب الذين يمقتونـها ".

11-" كوني له أمة يكن لكِ عبدا ", هذا فيما بين الزوجة وزوجها . ولو طبقتْ الزوجاتُ هذه الوصية الثمينة من الأم لابنتها لعاشت أغلبُ الزوجات سعيدات بإذن الله تعالى .

12-" المرأةُ التي تُكيـِّف شخصيتَـها وفقَ شخصية زوجِـها إمرأةٌ ذاتُ شخصية قوية , والرجلُ الذي يكيف شخصيتَـه وفق شخصية زوجتـه رجلٌ ضعيفُ الشخصية ".

13-" المرأةُ المطيعةُ لزوجها : تملكُ عقلَـه ودمه وحياتـه ". ويا ليت المرأة الجاهلة التي تعتبر طاعتها لزوجها إذلالا واحتقارا لها تسمعُ هذه الحـكمةَ .

14-" المرأةُ تشفِـقُ على الرجل المطيعِ , ولكنها تعشُـقُ الرجلَ الذي يفرضُ عليها أن تطيعَـه ".

15-" المرأةُ تعرفُ جيدا أنها كلما أطاعت الرجلَ جيدا تأكَّـد حُكمُـها ".

16-" المرأةُ تؤمنُ بالرجلِ الذي لا يؤمنُ بها ", وتخضعُ للرجلِ الذي لا يريدُ أن يخضعَ لها .

17-" المرأةُ سعيدة عندما تـُصْدر الأوامرَ , ولكنَّـها تكونُ أكثـرَ سعادة عندما تُـنَـفذ الأوامر التي

 يُصدِرُها لها الرجلُ ".

18-" المرأةُ سمكةٌ تُـعطي الطُـعم لصيَّـادها ", لأنها تقول باستمرار - بلسان الحال لا المقال - لمن يفهمها : يا رجل احكمني ,كن قواما علي ... أنا أريدُ ذلكَ وأسعدُ بذلكَ .

19-" المرأةُ هي المستعمرةُ الوحيدة التي تحارب وتشقى حتَّـى لا تحصلَ على استقلالها عن الرجل ". وحتى إن رأيناها - ظاهريا - تحاولُ أن تستقلَّ فهي تُكابـر ليس إلا , لأنها مفطورة من الله على حب الاستناد في الحياة على من هو أقوى منها وهو الرجل : تخضع لهُ وتتقوى به , وهو يرعاها ويحفظها ويحبُّـها .

20-" النساءُ يخسِـرن بمساواتـهن الرجال أكثرَ مما يخسِـرن وهـنَّ أدنى منهم ".

21-" البيـتُ الذي تزاولُ فيه الدجاجةُ عملَ الديكِ يصيـرُ إلى خراب ".

22-" الرجلُ الفاشلُ هو الذي لم يُـغضبْ امرأة في حياتِـه ".

23-" الرجلُ الذي يتزوجُ امرأة فوق مستواه , رجلٌ يبيعُ حريتَـه ", لأن زوجته يمكن جدا أن تتكبـر عليه وتتعالى عليه بشعور منها أو بدون شعور , ومن ثم يجد نفسه مع الوقت فاقدا لجزء من قوامته على زوجته سواء شاء أم أبـى .

24-" الرجل الذي يقول لزوجته كل شيء لا يزال حديث الزواج بها ",أما الذي تزوجها من مدة وعرفها فإنه يحكي لها شيئا ولا يحكي لها شيئا آخر .

25-" لا يحسُنُ بمن غلبَ الرجالَ أن تغلِـبَـهُ النساءُ "...الإسكندر المقدوني .

26-" قد يكونُ الرجلُ العاملَ الأكبر في انحراف المرأةِ , إن وجدتْـه لا يريدها كما تريدُ , غيرت سلوكَها نحو ما يريده هو , وحسُنَ أمرها واتجه إلى خير" , ولكنها إن وجدتْـه مستسلما لها يبتغي مرضاتِـها في كل وقت كما يفعلُ الكثيرُ من ضُعفاء الرجالِ , انحرفتْ أو على الأقل أتعبـتْـه بطريقة أو بأخرى .

27-" إن المرأةَ السويةَ لا يُرضيها من الرجلِ أن تكون مالكة لأمره ومسيطرة عليه , ولا تتعلقُ بالرجلِ الذي تديرهُ كيفما تشاءُ , وهي تحتقرُ من تراه ألعوبة في يدها , لأنها بطبعها تريد الإستناد لما هو صلبٌ ومتين ".  ويا ليت ضعفاء الرجال أو أشباه الرجال يسمعون هذا الكلام ويفهمونه حق الفهم ويعملون بمقتضاه في حياتهم مع المرأة عموما ومع الزوجة خصوصا .

28- " لن يفلحَ قومٌ ولوا أمرَهم امرأة "... حديث شريف.

29- " تحبُّ المرأةُ الرجلَ الذي يُخضعها , وتكرهُ الرجلَ الذي تُـخضعهُ هي ".

30- " يكونُ الرجلُ أضعفَ ما يكون حينما تتحدثُ المرأةُ عن قوته , وتكونُ المرأةُ أقوى ما تكون حيـنما تُـبدي ضعفَـها أمامَـه ".

31- " لو كنتُ آمرا أحدا أن يسجدَ لأحد لأمرتُ المرأةَ أن تسجدَ لزوجِـها لما لهُ من حقّ عليها"... حديث شريف.

32-" إغراءُ المرأةِ يقاوَمُ من طرف الرجلِ بطريقة واحدة هي اللامبالاة ", طبعا من طرف من يقدرُ على ذلك من الرجالِ, وقلَّ من يقدِرُ .

33-" إذا أردتَ أن تسيطرَ على قلبِ المرأةِ فاكبحْ جماحَ قلبِـك ولا تُـطلِـق له العَـنَـان ", وقَـلَّ من يقدرُ على كبحِ جماحِ قلبـِه للأسف الشديد , بسبب شدة تعلق الرجل- أي رجل - بالمرأةِ .

34-" لا بد أن يصيرَ الرجلُ والمرأةُ بعد الزواج شخصا واحدا , لكن أيُّ واحد من الإثنين ؟. هنا ينشأُ الخلافُ .

35-" المرأةُ ظلُّ الرجلِ: عليها أن تتبعه لا أن تقوده ".

يتبع مع :

سادسا : قالت لي أخت من الأخوات :


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق