]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ادعاءات

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-05-18 ، الوقت: 12:53:04
  • تقييم المقالة:

 

ما هو احترام الرأي؟؟ و على أي أساس تقول أنا أحترم رأي الآخرين؟؟ ، الكلمة التي جعلتها عنوان هذا المقال صغيرة جداً لتعبر عما أريد أن أقوله ، الأفضل كتابة كل الكلمات المعبرة عن الكذب معاً مثل الافتراءات...التظاهر...الدجل ، احترام الرأي هو أن تتقبل آراء الآخرين حتى و إن لم تعجبك (إذا كانت آراء غير مؤذية للناس) و إذا أراد الشخص أن يتكرم بإعطاء نصيحة يجب أن يحصل أولاً على إذن الشخص الآخر و خاصة إذا كان ممن يحبون فرض رأيهم و تغيير آراء الآخرين ليشعروا بالراحة و الطمأنينة و لو استطاعوا لحكموا العالم و لتحكموا بعقل كل إنسان كما يفعل الداعون إلى العبودية الفرق هو أن البعض يحاول أن يسيطر على الآخرين لكن بأسلوب جيد ليدعي أنه إنسان خلوق ، البعض يقول لك عبارات خادعة مثل: أهم شيء بالنسبة لي هو الاحترام - الاحترام قبل كل شيء - كل إنسان له رأي - لن نختلف...ثم يفعلون أمور تناقض كلامهم بشكل واضح و ينتهي الحوار بكلمات تصلح للأطفال و ليس لأن توجه لشخص بالغ مثل: يجب أن تنضج...مع أن ذلك الشخص أثبت أنه غير ناضج بإسلوبه ، فعلاً...و رغم هذا هناك أطفال ناضجين لهم عقول واسعة و متفهمة و هناك أشخاص كبار لا يعرفون معنى احترام الرأي و يرون صورتهم في كل شيء ، يتكلمون كثيراً لكنهم يغرقون في ذرة ماء و يفشلون في تطبيق ما يقولون في أول مناقشة عادية ذلك لأنهم يعتقدون أنهم وصلوا إلى مرحلة من المعرفة لا يمكن أن يخطئوا بعدها و خاصة في أمور الحياة اليومية التي ليس لها قواعد محددة و تختلف باختلاف الأشخاص و الميول و لمشيئة الله اليد العليا في تحريك الأحداث ، أنا أدعوا كل شخص يحترم الرأي الآخر (بصدق) أن لا تغره الكلمات و خاصة أنه سيجد هذه الكلمات القديمة في كل مكان لكنه سيجد المعدن الحقيقي عند الأشخاص الذين وصلوا إلى درجة رفيعة من العلم و الأخلاق و الانشغال بالأمور المفيدة للبشرية و نبذ عادة (فرض الرأي) المقيتة ، لن تستفيد الأمة إذا كانت كل عقول أفرادها متشابهة أو منسوخة أو بوجود مسوخ و أن أكرر هذه العبارة دائماً ، إذا كنت مثل شخص آخر في كل أمور الحياة ما عدا بعض الفتات التي لا تنفع فما الحكمة من خلقك؟؟ ، كلنا نعرف أن الحكمة من خلق أي شخص هي أن يساهم في البناء بأنواعه و ينشر العلم ليساعد الناس و نحن بحاجة للاختلاف لتحقيق الكمال ، مساعدة الناس تتجلى في الأهداف العظيمة ، عندما يمر الإنسان بمواقف يفكر فيها بنية سليمة و نقية و يعتقد أن الشخص الآخر يجب أن يتعامل معه بنفس الأسلوب....ثم يعرف أنه مخطئ و عليه أن يفكر أن من يتكلم معه قد لا يكون كما يظن بطبيعته الصافية (احتمال كبير تتصرف على أساسه) مع أن هذا الاعتقاد يظلم الأشخاص الصادقين و المخلصين و هذا ما يتجنبه الإنسان الذي يقدس الاحترام و الأفكار المنطقية و إن كان هذا المنطق مبني على اقتناع بسبب ميول شعورية و فكرية في آن واحد.

سأترجم لكم مقالة عن الاستماع لشعور الإنسان (أي أن تنتبه لشعورك و حدسك و ليس لرغباتك المتعلقة بالمادة) و عن أهمية إبداء الرأي ، ...أتكلم عن محاضرة طبية...كيف؟؟... سترون....


« المقالة السابقة
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-18
    :
    1- فيالمسائل الاتفاقية يجب التعصب , ولا بد أن نتفق عليها لأنها أصول وثوابتوليست فروعا  .

    2- فيالمسائل الخلافية أو الاجتهادية أو الظنية أو الفرعية أو ... : لا بد من سعة الصدر وطول البال ,والتعصب هنا ممنوع وغير جائز ولا مقبول ولا مستساغ  .

    3- فيالمسائل ( الخلافية ) نتفق ونحن إخوة ونختلف ونحن إخوة كذلك ,لأن الاختلاف هنا لا يجوز أن يفسد للود قضية .

    4- في المسائل الخلافية يجب أن يكونشعار كل واحد منا كما هو شعار العلماء والفقهاء " رأيي صواب يحتمل الخطأ , ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب ".

    5- فرق بين نقد الأفكار والطعن في الشخص . الأول جائز والثاني ممنوع .

    6- يجب أن نعترف بأننا إن أردنا الصدق فإننا كلما اختلفنا في الفروع كلما استفدنا أكثر , حتى وإن لم ننتبه إلى تلك الاستفادة . نعم قد آخذ منك أكثر مما تأخذين مني أو العكس ولكن المؤكد أنني آخذ منك وتأخذين مني ولو بدرجات متفاوتة .

    7- من أسوإ الناس وأجهلهم من لا يدري ولا يدري أنه لا يدري . هذا هو أجهل الناس .

    8- من الكلمات السيئة والقبيحة التي تقال بين المتعصبين في النقاش : كلمات مثل " أنت تهرب من النقاش " , " أنت تخاف من الفضيحة " , " لقد كشفتك على حقيقتك " , " لقد نصرني الله عليك " , " سأعريك وسأكشف عن حقيقتك لكل الناس " , وهكذا ...
    وكل واحد وجدته يقول لك أي شيء يشبه هذا الكلام , يجب أن تتوقف فورا عن النقاش معه ولا تقابل سيئته بسيئة مثلها , وادع الله له بالهداية ... وأما إن واصلت معه النقاش فإنك تقسي قلبك وتضيع وقتك فيما لا يفيد في شيء وفي جدال منهي عنه شرعا وعقلا ومنطقا و...

    شكرا لك ابنتي الكريمة ياسمين .
    جزاك الله خيرا كثيرا على هذه الموضوعات المهمة التي لا ينتبه إلى أهميتها الكثير من الناس .
  • احمدمحمد السنافي | 2013-05-18
    الموضوع شيق جدا.....ولكن يا سيدتي انت تتحدثين في مجتمع شرقي عموما عربي خصوصا ..يسلب فيه الحاكم حرية المحكوم في ابداء الرأي...ويسلب فيه الاب رأي الابن ......والزوج راي الزوجة......قد اكون ابتعدت عن الحدود التي وضعتيها لمناقشة الموضوع .... لكني ارى الذين يطالبون بحق حرية الرأي وانا منهم كمن ينفخ في شبكة ....فنحن عندنا حرية من نوع خاص انت اطلب مني ما تشاء...وانا اعطيك ما اشاء.......شكرا لسعة صدركم وصبركم علينا....احمد محمد السنافي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق