]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نصيحتان غاليتان جدا لكل متزوج أو مقبل على الزواج (1) :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-18 ، الوقت: 09:51:59
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

 

 

عبد الحميد رميته , الجزائر

 

 

 

نصيحتان غاليتان لكل متزوج أو مقبل على الزواج

 

 

فهرس :

أولا : زيادةُ الإحسانِ إلى المرأةِ يُفسدها :

ثانيا : المرأة تذكر – غالبا- الإساءة وتنسى الإحسان :

ثالثا : ابتعدْ عن المرأة إذا أردتَ أن تلحقَ بك :

رابعا : ابدأ مع زوجتك رجلا عاديا ثم أحسن إليها بعد ذلك , ولا تفعل العكس !  :

خامسا : المرأةُ لا تخضعُ إلا لرجل قوي ولا تسكنُ إلا لهُ :

سادسا : قالت لي أخت من الأخوات :
سابعا : تعقيب لا بد منه :

ثامنا : ملاحظة بسيطة وهامة في نفس الوقت:

تاسعا : وشهد شاهد من أهلها :

 

ثم بسم الله مرة أخرى :

 

أولا : زيادةُ الإحسانِ إلى المرأةِ يُفسدها :

1-" إعط المرأة حقَّها ولا تزدْ , فإنها تتمرد ". وهذا الذي يُـغضب بعض الأخوات , ولكنني مقتنع بأنها نصيحة غالية جدا مطلوب تطبيقها مع الزوجات خاصة ... وهي صالحا مع أغلبية النساء لا كل النساء .

2- " تسقطُ المرأة إذا أُعطيت حريتُها " , تسقط من جهات عدة إن أعطيت لها الحرية المطلقة .

3- " على المرأة ألا تنال من عطف الرجل إلا ما هي جديرة به , فإن أعطيتْ أكثر من ذلك كانت مصدرَ شقائه وبؤسه وعاره "... أناتول فرانس . وهذا الذي يجهله أغلبُ الأزواج للأسف الشديد ولا تقبل به أغلبية الزوجات الجاهلات للأسف الشديد .

4- " لا يجعل المرأة طاغية كفرعون إلا ضعفُ الرجل " الزائد والمبالغ فيه مع زوجته .

 

ثانيا : المرأة تذكر – غالبا - الإساءة وتنسى الإحسان :

1- " قلما تغفر المرأة الإساءة إليها حتى ولو كانت صغيرة , أما الإحسان إليها فسرعان ما تنساه "... أفلاطون .

2-" لو أحسنت إليها الدهر كله ثم أسأت إليها مرة واحدة لقالت ما رأيت منك خيرا قط "... حديث نبوي شريف .

3-" للمرأة مع زوجها كيسان : الأول تضع فيه حسناتِ زوجها , ولكنه مثقوب , وأما الثاني فتخبئ فيه سيئاتِ زوجها , وهو سميك كبير محكم الغلق " , تدخل إليه السيئات ويُمنعُ عليها منعا باتا أن تخرجَ منه ولو للحظة من الزمان .

4- " قد تُغلق المرأة إحدى عينيها عن أخطاء زوجها , ولكنها تراها بالعين الأخرى " , للأسف الشديد .

ولا يعرف المرأةَ أحدٌ مثلما يعرفها زوجها .

 

ثالثا : ابتعدْ عن المرأة إذا أردتَ أن تلحقَ بك :

1-" إبتعدْ عن المرأة إذا أردتَ أن تلحق بك ".

 

2-" إذا قسوتَ على المرأة - بدون أن تظلمها - كسبْـتها وربحتها , وإذا توددتَ إليها - وبالغت في ذلك - خسرتَـها وضيعتها ".

 

3- " المرأةُ كالظل : كلما ركضتَ وراءه هربت منك , وكلما هربتَ منه لحق بك ", ولا يعرف قيمة هذه النصيحة أحد مثل الرجل المتزوج .

 

4-" تحلم المرأة بالرجل الذي يبكي بين يديها , ولكن لا تحب سوى الرجل الذي تشتري حبه بدموعها " , وهذا أمر ملاحظ ومشاهد .

 

5- " أذاهبٌ أنت إلى المرأة ؟!. إذن لا تنس السوط "... الفيلسوف نيتشه . هذا مع ملاحظة أن السوط هو بالدرجة الأولى للتهديد فقط لا للضرب , وأما الضرب فربما صلُـح لامرأة واحدة ولم يصلح ل 9 نساء . وبشكل عام الرجل الذي لا يضرب المرأة أفضل عند الله من الذي يضربها . ورسول الله عليه الصلاة والسلام لم يضرب زوجاته وأوصانا بالنساء خيرا . والله أعلم .

 

6- " تتحسن النساءُ بالتعنيفِ " , ولكن بدون ظلم , أي أن النساء تتحسن بالحزم والجد والقوة والرجولة .

 

7-" طبيعةُ النساء أن يزدرين من يحبهن ويحببن من يزدريهن " . وحتى إن لم ينطبق هذا الكلام على الكل فإنه ينطبق على الكثيرات من النساء .

 

8- " طاعةُ الرجلِ لزوجته وابتغاء مرضاتها ومبالغته في الإحسان إليها , دليلٌ على اقتراب الساعة ".

 

9-" المرأة تثور ثورة كبيرة جدا إذا لم تكترث بها ولم تهتم بها ".

 

10-" شقي , بل غبي : من يظن أنه يجد السعادة الحقيقية بين ذراعي المرأة " , لأن حسن معاملة المرأة للرجل وحسن عشرتها له يسعده أكثر مما يسعده استمتاعه بها في الفراش , حتى وإن ظن الرجل ضيق الأفق عكسَ ذلك . وإذا اجتمع استمتاع الفراش مع المعاملة الطيبة فذلك أمر رائع وجيد .

 

11-" عظيمٌ ذلك الرجل الذي لا يدع للمرأة السلطان الأول على قلبه " , لأن السلطان الأول يجب أن يكون لله تعالى .

 

12- " نصيحتي لكل راغب في الاستيلاء على قلب المرأة : أن يكون حبُّ الفتى للفتاة التي اختارها شديدا حين اجتماعه بها مدة يومين أو 3 أيام , ومن ثم فليهجرْها أسبوعين , ثم فلينتظرْها فإنها تبحث عنه منقبة عن مكانه , فلا طاقة لها حينذاك على فراقه , إذ تتأججُ نيران حبِّـه الدفين في حناياها ". إذن أقبل على زوجتك مرة وأعرض عنها ثانية , وأحسن إليها ( ولا تظلمها ولا تهنها ) ولكن لا تبالغ في الإحسان إليها .

 

13-" يا لله كم كانت تكون قداسة الرجال وطهرهم لو كان حبهم للخالق يعادل حبهم للمرأة ".

 

14-" المرأة ظلُّ الرجل : عليها أن تتبعْـه لا أن تقودَه ". هو يقودها في أشياء وهي تقوده في أشياء أخرى .

 

15-" المرأةُ لا تعرفُ من الحب إلا أن تربطَ رجلا إلى كعبها , فإذا لم تستطعْ الغلبةَ عليه خضعت له ( بمعنى  أحسنت إليه وتوددت إليه وبالغت في ذلك ) ".

 

16-" اتبعْ المرأة تهربْ منك , إهربْ منها تتبعْك ".

 

17- " طالما لا تعرفُ المرأةُ ماذا يريد الرجل , فهو قائدها ".

 

18-" أحبُّ الأزواج إلى المرأة من يستبدُّ بها بدون أن يظلمها... ويُظـهرُ قوته في أغلب معاملاته معها ومع غيرها ".

 

19-" إياكَ أن تتوسل إلى المرأة في السرير !. إياك ثم إياك! " , والمرأة التي لا تعطي جسدها لزوجها في الفراش إلا بالتوسل قد تتكبر عليه مع الوقت , ثم هي تتشبه – ولو من بعيد - ببنات الهوى الساقطات والعاهرات ( أكرمكم الله ) والعياذ بالله تعالى .

 

20- " ليس الأمرُ الأكثر صعوبة استمالة المرأة , ولكن الصعب جدا هو هجرُها ". وقليل جدا من الرجال من يطيق هجرَ المرأة حتى ترجع إليه وتطلب منه العفو والسماح . والحقيقة المرة هي أن أغلب الرجال يبدؤون الهجر ثم يضعفون فيرجعون للمرأة بدون تحقيق ما يريدون , فتعرف المرأة عندئذ ضعفَ الرجل أمامها وأمام إغرائها وفتنتها وجمالها , ويصبح تهديد الرجل للمرأة بهجرها , يصبح عندئذ لا معنى له .

 

21-" المرأةُ في الطبيعة والوقع ( إلا قليلا أو نادرا ) : هي دائما تبحث عن الرجل . وكل ما يُعارضُ ذلك هو ادعاءٌ ومناقضٌ لطبيعة المرأة ". هي تبحث عنه وهو يبحث عنها .

ثم يتبع مع :

رابعا : ابدأ مع زوجتك رجلا عاديا ثم أحسن إليها بعد ذلك , ولا تفعل العكس !  :


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق