]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحياة و الطبيعة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-05-17 ، الوقت: 23:32:40
  • تقييم المقالة:
الاشجار ضلالها امان لمخلوقات لا تتحمل  شمسا حارقة تفنيها من الوجود تتخذ اوراقها و اغصانها لتبني فيها عشا تعيش فيه هي و فراخها تستنشق هواءا تفوح منه رايحة الورود  عشاق الطبيعة من كائنات اخرى بما فيهم الانسان يجدون فى الضلال الخلود الى راحة  بعد قضاء يوم فى العمل وسط محيط اتعب كاهل جسم و للنسيم العليل و رائحة الورود يسعى لاسترجاع قوة انهكت بحكم طقس جحود يرغب فى  النشاط ليعود فصل الصيف كله شقاء لا يتحمل الجسم حرارته العمل فيه يسبب اتعابا تضر الجلود تلفحها الى حد الحرق لا تترك الهواء النقي يدخل الى البدن لتحيا الخلايا و تبتعد عن الجمود حاسة الانف تجد صعوبة فى استنشاق هواء سخن لا ترضاه الخلايا فتبكى يخرج ماء من الجلد فى شكل عرق نتن فقد منه الهواء لينذر الجسم بنسيم عليل مفقود  الطبيعة هي الملاذ الوحيد الموجود لوجود هواء فيه النسيم و عطر الورود نعمة من رب ودود يريد لمخلوقات الارض البعيدة عن البحر لتنعم بالوجود فى طقس فيها حرارة بلا حدود 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق