]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اية حقيقة يبحث عنها المرقون ؟

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-05-17 ، الوقت: 21:12:54
  • تقييم المقالة:

 

اية حقيقة يبحت عنها المرقون او المتاجرين بنص القرآن ..ان مس الجن اصبح موضة وان الرقاة تحولوا الى اثرياء وطبقة بديلة للعصرنة والعلم ..مادا يعني مس الجان ؟ وهل حقا الجان يسكن جسد الأنسان ..بالرجوع الى نص القرأن فدلك مستحيل لأعتراض الطبيعتين على التمازج ..مادا يبقى للأنسان لما يصدق بفكرة الأختراق الجني ؟ لا شيئ انه الضعف الدي يملأ عقل الأنسان بخرافة قدرة الجان ..وعوالمهم ..انهم مخربون ومفسدون وحسب بعض العلماء يكونون سكن الأرض قبل النزول الأول بالتالي فهم لم يكونوا في مستوى يؤهلهم لن يسودوا ..فابدلهم الله بالأنسان ..مكرم بالعقل ..الجان له قدرتين ..قدرة التشكل والتستر ..ماعدى دلك ليس له علم او كما يدعي مروجوا الشعودات ..ان الجان يمتلكون علم وتقنيات وان عرشهم في مثلت برمودا ..وانهم اقوياء ..لمادا ادا يسكنون القمامات والماكت القدرة .. لقد دهب عمار ابن ياسر يستسقي من بئر للنبي واصحابه فقال ستجد من يمنعك ..لما وصل عمار وجد عبدا اسود منعه قاتله عمار فغلبه لما عاد قال النبي مافعل صاحبك قال منعني قاتلته ..قال داك من الجان ..
ان افكار الشعودة تنتشر في المجتمعات المتخلفة لتقافة موازية لفقه الوعي وان اشكال الدروشة هي بقايا وثنية

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق