]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة بعنوان نعم لأقصانا ولا لهيكلهم: بقلمي نبيل ابوحفيظة ..

بواسطة: Nabeel Omer Abu Hafeza  |  بتاريخ: 2011-10-02 ، الوقت: 21:33:05
  • تقييم المقالة:

قصيدة بعنوان

نعم لأقصانا ولا لهيكلهم

 


 

القدس قدسنا
 

فهيَ عيوننا وأمُنا وتاج رؤوسنا
 

فنحن شهداء الاقصى أسودها وملوكها وحراسها
 

وجندها ولو في يوم من الايام تنادينا اليكِ أرواحنا نهديها لأجلكِ استشهد رمزنا
 

ومعلمنا وياسِرنا الذي ليس لهُ في العالم مثيلاًً
 

عهدناكَ رئيسنا ونحن ع العهد باقون
 

وماضون وعلى الوحدة الوطنية ..محافظون
 

وإبن صهيون قاهرون وإلى إمبطورياتهم الإجرامية هادمون
 

ارحلوا من مقدساتنا ولا تترددوا فليسَ هناكَ هيكلاً او حائطاً لتعبدون والرد عليكم طويلاً سيكون
 

حتى تحرير أرضنا وكل أسير في السجون وحتماً منصورون او مستشهدون
 

فإما حياةٌ تسر الصديق وإما مماتٌ يغيظٌ العدا...
 

إرحلوا من أرضنا ولا ترجعون ..
 

أقصانا الحبيب لو في الكلمات نستطيع تحريركِ.....

لبقيتُ اكتبُ الدهرَ كلهُ ...

 

بقلم: نبيل أبوحفيظة ..

 

 

الأقصى في خطر....
 

الأقصى في خطر...
 

الأقصى في خطر..
 

في عيوننا ياأقصى ..


 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق