]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحوالي

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2013-05-17 ، الوقت: 19:06:04
  • تقييم المقالة:


 

قالـوا ماخطبـك قلـت لاشئ غيـر أنـي أبـصر هاوية أظنـــــها لحديــا
قالـوا كفـاك هزارا قد زدت مـن مضجـرأقوالك بلا أحتسـاب تـماديــا
قـلـت لا والله لن تـعـو للـوعاتـي وما تـجوره علي ألايـام مــن مآسيـا
نـظم قصيـد خائر ألقوافـي مـحروق كـغابة بـيداء صـارت أحــواليــا
متـبرم ولا أرى بصيـص أمـل أنجـو مـنه وما لي من لـدربـي هـاديـا
أجـوب عـن قـلب يـعي كيـف ألوجـوه تضحـك أرجـو منـه لي تداويا
لا ألقى أِلاعيــن لا تجيد غير ألنحيب تصـب دمعا اسخـن من دمـعيـا
أعتب عند صاحـب على حالي أراه وما اتممـت حديـثي لحالي بـاكيـا
ربي ما جنياتي ولم انا هكذا نهاراتي لم صارت أحلك من سواد لياليا
من تراه يكرمني راحة بال أو يعلمني كيف أكون منه قريب مدانيـــا
أم هو قدر كتب علي ولا ناجي لي منه سوى موت أترجاه مني دانيـا
نفذت ألعيون من مائها وبقت الطمى أللهم أجعل لي منها ماءا صافيـا
سر بهجة ألنفوس هم لا يثقل دهرا رؤوف يحل لايام ثم يرحل غاديـا
اِلا أحوالي لا تمل من لوعتي أضجرت حتى ألليل بنحيبــي وسهاديـا



 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق