]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

بين التهوين والتهويل

بواسطة: بوشطيبة  |  بتاريخ: 2013-05-17 ، الوقت: 17:22:39
  • تقييم المقالة:

تقع أمتنا اليوم بين ضاغطين أو خطرين إن شئت:خطر التهوين وخطر التهويل.تهوين لما هو أساسي وجوهري في حياتنا.وتهويل لما هو قادم الينا من وراء البحار.

لقد أفقدنا التهوين قوة الصمود والثقة في كل ما هو محلي، وأما التهويل فقد أفقدنا القدرة على  المواجهة فغدونا كالدمى تحركنا المطامع وعقولنا مع الأعشاب.

لقد أصبحنا لا نكتفي إلا بضر ورات العيش وليس منا من يتوق الى المجاراة والمخاطرة ونحن أذنى في دلك الى النكوص والإحجام.ليس منا سوى من يستخف بقدرات بعضه بعضا.

وفي غشية هذه الخطوب ليت شعري الى من يأخذ بالنواصي الى بر النجاة ويضع المحاج ، يشحذ الهمم،ويوقظ العزائم ويخرجنا من ضائقة العيش في عهد ما بعد بربروس وخير الدين وصفات الطلول والوقوف على الديار.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-23
    إيه يا حسن صدقت فيما قلت .

    هذا هو حالنا السيئ , خاصة في العالم العربي وخلال ما يقرب من قرن من الزمان .

    عندنا كمسلمين كنوز تعيننا ( بعد الله تعالى ) على أن نكون خير أمة أخرجت للناس كما أخبر الله ,

    ولكن لأننا نطلب التقدم بدون أي استعداد لتقديم الأسباب الحقيقية , وبدون أي استعداد لتقديم الثمن ,

     فإننا نعيش حاليا في ذيل الترتيب .

    وإذا راعينا هذا الأمر وأخذناه بعين الاعتبار فإننا سنفهم جيدا عندئذ " لماذا تأخر المسلمون ( والعرب منهم خاصة ) وتقدم غيرهم ؟!".

    أخي الحبيب حسن : مع كل هذا الظلام المحيط بنا يمكن أن نيأس من البشر , ولكن لا يجوز أبدا أن نيأس من رب البشر .

     اللهم أعنا وقونا وأصلح أحوالنا .

    الحق منتصر بنا أو بغيرنا , نسأل الله أن ينصره بنا .

    أهلا وسهلا ومرحبا بك أستاذ حسن .

    بارك الله فيك ونفع الله بك , آمين .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق