]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

يقولون بأن توقيت الصبح والمغرب للوزارة خاطئ !!! :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-17 ، الوقت: 14:40:21
  • تقييم المقالة:

يقولون بأن توقيت الصبح والمغرب للوزارة خاطئ !!! :


في مدينة بولاية ... يجلس أخي مع البعضمن جماعته يأكلون ويشربون أمام المسجد في رمضان وبعد صلاة الصبح بلا حياء وبلا خجل وبلا احترام للذوق العام , والحجة التافهة عندهم أن وقت صلاة الصبح المعتمد لدى الوزارة متقدم عن الوقت الحقيقي بأكثر من 20 دقيقة !. وإذا سألتَ عن الدليل على ما يقولون تسمع لا شيء أو تسمع الأدلة الواهية . وأنا أنبه أخي إلى أنني نصَّبت برنامجا علميا وعالميا " المحدث : أوقات الصلاة " ( وكذلك برنامج بلال , وبرنامج إلى صلاتي وبرامج أخرى كثيرة للكمبيوتر أو للهاتف النقال ) أعطيه خط الطول والعرض لمدينة ميلة مثلا فيعطيني مواقيت الصلاة لمدينة ميلة لعام كامل في بضع ثواني . وأنا أؤكد وأحلف على ذلك على أن الفرق بين ما يقوله هذا التوقيت العالمي والعلمي وما ينص عليه توقيت الوزارة بالنسبة للصبح أو غيرها من الصلوات لا يتجاوز دقيقة أو دقيقتين ( تقديما أو تأخيرا ) . وعندما أذكر لأخي أقوال العشرات الذين يؤكدون أن توقيت الصبح سليم , فيرد علي بالاحتجاج بفلان المتعصب , أو يحتج بفلان من السعودية الذي قال - بلا دليل ولا برهان - بأن توقيت الجزائر للصبح خطأ !!!. ثم أيعقل أن يغفل ملايين الجزائريين الذين يصلون سنوات وسنوات صلاة صبح باطلة وينتبه هؤلاء الإخوة المتعصبون إلى التوقيت الصحيح للصلاة الصحيحة ؟!.
ثم هل من الحكمة أن نخرج للطريق وكل الناس ممسكون ونأكل أمامهم مع أنه لم يقل عالم أو جاهل بأنه يجب الأكل في ذلك الوقت ( وأنا أعرف بطبيعة الحال بأن أخي يقول بأنه يأكل في ذلك الوقت لأنه من السنة تأخير السحور ! . وشر البلية ما يُضحك ).
وعندنا في ميلة يوجد أمثال هذا الشخص الذين يتسحرون بعد الصبح في كل يوم من أيام رمضان لهذا العام 1409 هـ , صدقوا أو لا تصدقوا . وما يُقال عن صلاة الصبح يقال مثله عن صلاة المغرب والإفطار , إن أخي له وقت مغرب خاص به : قبل غروب الشمس الشرعي والقانوني والعلمي ب 10 أو 15 أو 20 دقيقة . والغريب في أخي - الذي يكاد يكون قد فقد نصف عقله - أنه يؤيد ( أو يسكت عن ) السلطة الحاكمة في الجزائر أو السعودية مع كل سيئاتها الكبيرة جدا في السياسة والاقتصاد والاجتماع والتربية والتعليم و .. ثم يخالفها في توقيت الصلوات الذي يعتبر مسألة تقنية علمية لا مصلحة للدولة في تغييرها !.
إن هذا الكلام الذي مفاده أنه يجوز لنا أن نفطر أو نصلي المغرب قبل توقيت الوزارة أو قبل موعد أذان المغرب يدل على الكثير , ومن ذلك :
1-هو يدل على أننا ندعو إلى الفوضى والجهل , لأننا نفتح بذلك المجال لكل شخص أن يفطر على حسب هواه , وقد يوجد شخص بين جبلين فيفطر قبل المغرب الحقيقي بساعة أو أكثر , يفعل ذلك بدعوى أنه رأى الغروب الحقيقي !!!. وبهذا يفطر شخص قبل المغرب ب 10 دقائق وآخر قبل المغرب ب 20 دقيقة , وهكذا ... والكل في منطقة واحدة .
2-الغريب أننا ندافع عن الحكومات التي تبيح الخمر وتتعامل بالربا وتسمح بالزنا و... بدعوى السمع والطاعة للحكام مهما ظلموا , ثم نخالفهم في مسألة علمية تقنية لا مصلحة للحكومات في أن تخالفها أو تغش فيها , وذلك مثل موعد الصبح والمغرب .
3- والله إنني نصبت مجموعة برامج إسلامية عالمية في الأسابيع الأخيرة خاصة بالجوال ( طريقة رابطة العالم الإسلامي ) , ووالله ليس بين موعد المغرب في الجوال وبين موعد المغرب في رزنامة وزارة الشؤون الدينية إلا دقيقة زائدة أو ناقصة أو هي مطابقة تماما لرزنامة الوزارة , وحكاية الفرق المساوي ل 15 أو 20 دقيقة لا يوجد إلا في أدمغة بعض الجاهلين فقط . وأذكر أن أخا من الإخوة الجهلة سأل شيخا من الشيوخ السعوديين من خلال قناة المجد في العام الماضي , سأله عن هذا الأمر , فأجابه الشيخ على الهواء مباشرة بأنك مخطئ وبأن والديك على صواب وأن توقيت الجزائر لكل الصلوات صحيح وأنه لا يجوز لك أن تخالف دولتك ولا أن تخالف والديك الذين يأمرانك أن تفطر على توقيت الوزارة , ودعا الشيخُ السائلَ إلى عدم التهور وإلى تعلم الدين ممن يكبره سنا وممن هو أكثر منه علما .
4-هناك إخوة عندنا في مدينة ... لا يصلون الصبح في المسجد جماعة على اعتبار أن موعد الصبح لوزارة الشؤون الدينية خطأ وهو متقدم على الوقت الحقيقي ب 15 دقيقة ( على حسب زعمهم ) , فقال لهم الإمام
" سننتظركم إذن بعد الإذان 20 دقيقة , وذلك حتى تحضروا لنصلي جميعا الصبح جماعة على حسب الوقت الذي زعمتموه ". والنتيجة في النهاية هي أن هؤلاء الإخوة الجهال لم يحضر أحدهم لصلاة الصبح جماعة , وأصروا على عدم الصلاة جماعة في المسجد مع عامة المسلمين , ويحيى العناد وتخشان الراس ويحيا الجهل والتعصب !!!.
5- ثم لنفرض أن وقت المغرب لوزارة الشؤون الدينية متقدم على وقت الغروب الحقيقي , من قال من الفقهاء بأنه يجب على المسلم أن يفطر في الدقائق الأولى ( يجب ) من بعد المغرب مباشرة . والله الذي لا إله غيره لا يوجد عالم واحد في الدنيا ولا نصف عالم قال بأنه يجب عليك أن تفطر في ال 10 أو ال 15 دقيقة الأولى من بعد المغرب وإلا كنت آثما . ما قال بهذا عالم ولا ربع عالم ولا عشر عالم ولا شبه عالم .
ما أسوأ الجهل وما أقبح التعصب , والمصيبة الكبيرة هي في الذي لا يدري ولا يدري أنه لا يدري .
نسأل الله لنا ولجميع إخوتنا العلم والاعتدال والصواب والإخلاص في القول والعمل , آمين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • wail | 2013-12-31
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    أخي الكريم قبل أن تكتب أي شيء تأكد من صحة ما تكتبه 
    وعليك أن تجمع أكبر عدد من المعلومات
    أنت قمت باستعمال برامج لتتأكد من أن وقت صلاة الصبح صحيح وليس خاطئا
    وأنا مبرمج وسوف أخبرك بأن هذه البرامج تعتمد على خطوط الطول و دوائر العرض عبر ملف يسمى ملف xml
    وعبر لغات برمجة مثل c# وهذه البرامج كلها سوف تعطيك نفس النتيجة 
    توقيت صلاة الصبح عندنا في الجزائر خاطئ واذا أردت التأكد لاتستعمل البرامج فهي لا تغني عن الطريقة الأصلية والتي هي 
    التأكد عن طريق العين ، لاتتفوه بشيء لاتدري عنه أي شيء أنا سألت وبحثت وتحققت بنفسي وافعل ذلك وسوف تجد نفس النتيجة
    اذا كان الناس كلهم خاطئين فهل أنا علي أن أقوم بذلك بالتاكيد علي فعل الصواب ولكن لايجب علي نشر الفتن بين الناس كأن أخبر 
    ضعيفي الايمان بأن توقيت الصلاة خاطئ ، والسلام عليكم و رحمة الله
    • عبد الحميد رميته | 2013-12-31
      1- لا يجوز أبدا أن تكون دولة كلها بسياسييها وعلمائها ودعاتها جاهلين بمسألة بسيطة مثل توقيت الصبح ... وهذا لعشرات السنين , وفي المقابل نقول بأن بعض الشباب المتعصب والجاهل والتزمت هو على حق وعلى صواب .

      2- أنا تناقشت مع البعض من هؤلاء الشباب المتعصب والجاهل والمتزمت , وما وجدت عندهم دليلا ولا نصف دليل ولا شبه دليل ... إلا

       فقط أنهم سمعوا من واحد من زعمائهم ومشائخهم قال لهم ذلك ... ومعروف عند هؤلاء الشباب المتعصب أنهم يقدسون شيوخهم

      مهما كانوا جاهلين , ويسبون ويشتمون مخالفيهم مهما كانوا علماء أو دعاة كبار .

      3- أنا ما سمعت من أحد من الذين لهم دراية بالطرق التقليدية لمعرفة مواقيت الصلاة , ما سمعت من أحد منهم من يقول بأن توقيت الصبح خاطئ .

      4- ثم ما فائدة النظام في الجزائر من خلال اللعب بمواقيت الصلاة التي أصبح التعرف عليها بسيطا وسهلا كشرب الماء .

      5- ثم من الأدلة على جهل هؤلاء الشباب المتعصب أمام الناس : أكلهم وشربهم حتى بعد أذان الصبح . هذا أمر لا يجوز شرعا حتى ولو كان التوقيت خاطئ .

      6- يجب أن ينتبه الأخ الفاضل إلى أنني كبير في السن وأنني قدمت في حياتي مئات المحاضرات والندوات والدروس الدينية

      وقرأت أكثر من 10 آلاف كتابا دينيا , وقرأت الكثير الكثير من الكتب والمجلات والجرائد العلمية بالعربية والفرنسية وخالطت الكثير من

      الناس الكبار والصغار , واتصلت بالكثير من العلماء والدعاة , وأنا أعرف تماما ما أقول , سواء في هذا الموضوع بالذات أو في غيره ...

      أنا أعرف بإذن الله ما أقول ولا أنظلق أبدا من فراغ .

      ومع ذلك شكرا جزيلا لك أخي الكريم والفاضل . نتفق ونحن إخوة ونختلف ونحن إخوة كذلك .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق