]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الاستنساخ البشري يعطي الامل في علاج العديد من الامراض

بواسطة: احمد محمد اسماعيل السنافي  |  بتاريخ: 2013-05-17 ، الوقت: 13:17:39
  • تقييم المقالة:

 

الاستنساخ البشري يعطي الامل في علاج العديد من الامراض........

 

كشفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن إنجاز علمى جديد حققه العلماء فى مجال الاستنساخ يزيد من آمال علاج مرض "باركنسون" أو الشلل الرعاش وأمراض القلب.
وقالت الصحيفة، إن العلماء نجحوا أخيرا فى تحقيق الإنجاز الذى طال انتظاره فى مجال الاستنساخ البشرى بتحويل خلايا جلدية إلى أجنة فى مرحلة مبكرة تم استخدامها فى إنتاج خلايا الأنسجة المتخصصة فى عمليات الزرع، حسبما تم الكشف عنه اليوم.
ولأول مرة أنتج الباحثون بشكل لا لبس فيه خلايا جذعية جنينية بشرية باستخدام الاستنساخ الذى أدى إلى مولد النعجة دوللى الشهيرة. لكن على العكس من دوللى، فإن الأجنة البشرية تم تدميرها عندما تم استخراج الخلايا الجذعية الخاصة بها.
وأوضحت الصحيفة أن هذا التطور العلمى المهم الذى يأتى بعد 17 عاما من ميلاد دوللى، يمثل نقطة تحول كبير فى أبحاث الاستنساخ البشرى والذى يمكن أن يؤدى إلى عمليات زرع أنسجة جديدة لمجموعة من الأمراض المنهكة مثل باركنسون وتصلب الشرايين وأمراض القلب وإصابات النخاع الشوكى.
وحذرت الصحيفة من أن هذا الإنجاز يثير أيضا مخاوف أخلاقية خطيرة حول تخليق أجنة بشرية لأغراض طبية وإمكانية استخدام نفس الأسلوب لإنتاج أجنة للأزواج الراغبين فى أطفال مستنسخين لهم، وهو الأمر الذى لا يزال غير قانونى فى بريطانيا حتى الآن.
وأوضحت الصحيفة أن العلماء الذين حققوا هذا التقدم أكدوا أن الهدف من هذا العمل هو إنتاج أنسجة بديلة لعمليات الذرع من الخلايا الجلدية الخاصة بالمريض. إلا أن علماء آخرين قالوا إن هذا الإنجاز سيقرب حتما من احتمال وجود أطفال مستنسخة.
وتذهب الصحيفة إلى القول بأن توليد إمدادات وفيرة من الخلايا الجذعية الجنينية من الخلايا الجلدية للمريض كان أحد الكئوس المقدسة للعلوم الطبية، ورغم أن هذا الإجراء تم إنجازه على حيوانات المختبر كالقرود والفئران، إلا أنه شهد عدة محاولات على المواد البشرية.
ويقول شوخرات ميتليبوف، الذى قاد فريق البحث فى جامعة أوريجون للصحة والعلوم فى بورتلاند، إنه أضاف الكافيين لخلق خلايا جذعية جينية قابلة للحياة من عدد صغير من البويضات البشرية.
وتابع قائلا إنه كان يعتقد أنه سيحتاج إلى عدة آلاف من البويضات البشرية لإنجاح الأمر، وكان فريقه قادرا على إنتاج خلية جذعية جنينية باستخدام بويضتين فقط، بما يجعل هذا نهجا عمليا للاستخدام العلاجى على نطاق واسع.

 


منقول...........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ياسمين عبد الغفور | 2013-05-17
    و يمكن استخدام الاستنساخ في أمور إيجابية
  • | 2013-05-17
    كان يمكن أن يكون هذا الأمر إيجابي لكن بوجود عقول سيئة سيتم استغلال هذا الأمر لصالح الأفعال اللاأخلاقية كما حدث مع اختراعات كثيرة , لن يستطيع الإنسان أن يمنع الشر الذي دائماً سيجد مناصروه الطرق المناسبة لتحقيقه , لكن أعتقد أن علينا أن نتعلم لنحقق الخير للعالم..........

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق