]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نهاية الحاكم الجائر؟؟

بواسطة: Nadia Cheniouni  |  بتاريخ: 2011-10-02 ، الوقت: 17:46:35
  • تقييم المقالة:

قد يصبح الحق لفترة في خبر كان                                                                                          قد يتيه    في البحث  عنه الإنسان

                                                                                                                              قد تضيع الحقائق و ينقلب الميزان                                                                                          قد يعلو  صوت الباطل  في العنان...                                                                                     قد تتراكم على الفقير  نوبةالأحزان                                                                                        قد لا يجد لقمة تسدّ بطنه الجوعان                                                                                         قد يبيت الغني  غير مباليا شبعان                                                                                         قد تضيق السّبل فيغامر الحيران                                                                                            قد يجدفي سفينة مبحرة طوق الأمان                                                                                       قد يطول المنكروتأتي ساعةالخذلان                                                                                        قد يثور الشعب يوما وينفجر البركان                                                                                      قد يصفو الجوّبعد هول وهيجان                                                                                      فيرحل الطغاة بوصمة عار وخذلان                                                                                         ويشهد التاريخ على كلّ جائرجبان                                                                                        ويعلو صوت الحقّ في آخر الزمان                                                                                       ليخبر أجيالا وأجيال بما كان من حاكم خوّان............                                                                                       


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق