]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تعودتُ على تعصبهم :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-17 ، الوقت: 10:13:44
  • تقييم المقالة:

تعودتُ على هؤلاء المتعصبين :

 الذين يُـسمون أنفسهم سلفيين والسلفية الحقة منهم براء , تعودتُ على جهلهم وتعصبهم منذ حوالي 36 سنة , أي من قبل أن يولد الكثير ممن يكتب منهم في منتدى ...
تعودتُ عليهم إلى درجة أنني أصبحت أعتبر اعتدالهم وعلمهم هو الشاذ , وأما الأصل فهو تعصبهم وجهلهم . ومنه فإنني أتعجب منهم وأفرح كثيرا عندما أراهم أو أسمعهم يقولون خيرا في العلماء والدعاة وفي إخوانهم أعضاء المنتدى ولا يسبون ولا يشتمون , وأما إن قالوا شرا وسبوا وشتموا وسخروا وحذروا وأساءوا الظن ونزعوا الثقة و ... فإنني أصبحت أعتبر الأمر منهم عاديا لأنهم لا يعرفون إلا السب والشتم للعلماء والدعاة ولإخوانهم , هذا السب والشتم الذي أصبح مع الوقت يسري في عروقهم كما يفعل الدم تماما.
والله إنني كنت وما زلتُ أعتبر الإخوة" ... ... ... ... ... " كأنهم أولاد صغار جدا أحبهم ولو لم يحبوني , ومنه فأنا أسأل الله لهم باستمرار أن يتعلموا الدين الحق في يوم من الأيام حتى يتخلصوا من تعصبهم وحتى يندموا أشد الندم على العمر الذي ولى معهم مع ذلك التعصب النتن والتشدد السيئ والتزمت القبيح  .
أسأل الله مع ذلك لنا ولهم جميعا الهداية , آمين   .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق