]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليـــــــــلة الأشبــــــــــاح !.!!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-17 ، الوقت: 10:03:19
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ليـــلة الأشبــاح   !!

أيهــا الليـــل كـــن شاهـــداً  عـــلى وعـــد نـــال الصمت للإصبـاح

واللحظــات تلاحقـت حتى رحل ليـل ونودي  بحـي عـلى الفـــلاح

ونجـوم رافقت محنـة عاشق يطـرق الأبواب  خلسة دون المباح

ذهابـــاَ وإيابـــاَ يبـــادل  الخطـــوات  وكـــلاب تلاحــقـه بالنبـــاح

وأعين الناس تراقب الخطوات في ريب تارة بغدو وتارة برواح

يحسب الساعات حلماَ ولقـاءَ حتى فات الأمل  مع أدراج الرياح

وتباشير الصباح قد لاحت دون فرج أفـرح القلب بنعمة الأفراح

واكتســى القلــب حــزن يــا لـــه مــن حــزن أثقـل الكبد بالجراح

والوجدان يشتكي الحسرة آهةَ  ينفثها الجوف مـن فـرط النـواح

أيها المكلوم صبراً فقد يشرق الغد بعذر يكتسي القلب بالانشراح

وغائــب  الحجــة  معـــذور حـــتى يبـــرر  أو  يجاهــر بالســلاح

والعذر مقبول  بغمزه عين  أو تهون آلام  الدجى بلمسة الوضاح

وقد  يطول  الوعـد تسويفاً  وغـدراً فيموت قلب بيد قاتل سفـاح

وليلة  رحلت  بقدوم  صبـح وتلك  ليـلة كانت  فـي رفقة الأشباح

وفي الكف  وردة  تشاطرني  الحزن وقد ذبلت ً من فرط النـواح

ــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسي محمد أحمد

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق