]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

تجميع الثقافة و بناء الفكر

بواسطة: شيرين عمرو  |  بتاريخ: 2013-05-17 ، الوقت: 07:14:51
  • تقييم المقالة:

 

تجميع الثقافة و بناء الفكر

تعريف التجميع هو التكديس و التراكم للخبرات المكتسبة عن طريق قراءة الوثائق, المعرفة الفردية, المعرفة الجماعية, المنظمات, العلوم و الانشطة و بعد ذلك تمر كل هذه الخبرات بالفرد الانساني الذي سيعيد ترتيبها و تنظيمها حتي يصبح قادر علي البناء. وهذا يكون عن طريق التعريف و التمييز الذي ينتج عنه بناء الحقائق و اللغة ثم التجريد و التعميم و بناء المفاهيم و الربط ما بينها ثم بعد ذلك تبني القواعد و القوانين المعرفية علي اساس المعلومات و البيانات. و لا يتم ذلك الا عن طريق بناء نظريات و هنا يأتي دور توظيف الحكمة في المعرفة.

تعريف الثقافة و المعرفة هو عبارة عن جسم يتكون من الحقائق و المفاهيم و القوانين و النظريات التي تكدس و علي اساسه سيكون البناء الفكري. و الهدف من الثقافة هو تجميع البيانات و المعلومات و المعرفة والحكمة. اذاً مستويات المعرفة تتحدد علي اساس الافكار و توزيعها علي فئات مختلفة من الناس فهنالك العالم والمثقف و الداعية و المصلح و الفيلسوف و المفكر.

تعريف البناء هو العمل في موضوع علي اسس و خطط و خرائط واضحة و منظمة. فيصدر صورة منظمة بالاخير لهذا البناء. البناء الفكري و الوجداني و المادي يتشابهون في وضع و تصميم و مخطط البناء لتحقيق الاهداف و بناء اسس التي تجعل البناء راسخ يتحمل العواصف.

تعريف الفكر هو الموضوع الذي يبني. و بناء الفكر من أشرف الاعمال. والفكر يبني تدريجيا و لايدخل كتلة واحدة. فالفكر ينتقل من محاضرة او كتاب الي عقل الانسان. ومن مصادره القرآن و السنة.  فاشار القرآن الي ادوات بناء الفكر و منها الفردي و الثنائي و التشاور و القراءة و الكتابة. و اشار الي قيمة التفكير الفردي الذاتي للانسان دون تأثير الاجواء المحيطة. فقال تعالي في سورة سبأ: أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَىٰ وَفُرَادَىٰ ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا.يحتاج الانسان الي التفكير الذاتي حتي لا يتغيب الموضوعية. و كذلك الحوار الثنائي مهم جدا في اثارة التفكير.

حاجة الشخصية الثورية للتجميع الثقافي و البناء الفكري هي اساس نجاحها و تحقيق اهدافها. لان يبدأ البناء عن طريق التفاعل مع البيئة والتعلم و الوعي حتي تتوالي عمليات النمو الواعي ليصل الانسان الي القدرة علي الاختيار ما يريد ان ينجزه و يبنيه في قدراته الفكرية. و لان الشخص الثوري مستقل و واعي و مثقف ومفكر. المفكر هو مثقف بالضرورة و ليس بالضرورة فيلسوف و لديه من الرصيد العلمي ما يجعله لديه مواضيع فكر من مشاكل الواقع و الحياة.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق