]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

معنى فرض العين والفرض على الكفايه

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-10-02 ، الوقت: 12:43:59
  • تقييم المقالة:

 

                                                     بسم الله الرحمن الرحيم

                                           معنى فرض العين والفرض على الكفايه

الفرض : هو خطاب الشارع المتعلق بطلب الفعل طلبا جازما , كقوله تعالى : أقيموا الصلاة وقوله : انفروا خفافا او ثقالا وجاهدوا باموالكم وانفسكم في سبيل الله , وكقوله صلى الله عليه وسلم : انما جعل الامام ليؤتم به . ومن مات وليس في عنقه بيعه فقد مات ميتة جاهليه .

فهذه النصوص كلها خطاب من الشلرع متعلق بطلب طلبا جازما , والذي جعل الطلب جازما القرينه التي جاءت فيما يتعلق بالطلب فجعلته جازما , فيجب القيام به  ولا يسقط الفرض بحال من الاحوال حتى يقام العمل الذي فرض , ويستحق تارك الفرض العقاب على تركه , ويظل اثما حتى يقوم به .

ولا فرق بين فرض العين والفرض على الكفايه , فكلها فرض على جميع المسلمين .

 فقوله : اقيموا الصلاة – فرض عين وقوله : انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا باموالكم وانفسكم فرض على الكفايه . وقوله عليه الصلاة والسلام : انما حعل الامام ليؤتم به – فرض عين , وقوله : من مات وليس في عنقه بيعه ..الحديث, فرض كفايه .كما ان التفريق بين الفرضين من جهة الوجوب اثم عند الله , وصد عن سبيل الله ومغالطه للتساهل بالقيام بفروض الله تعالى . اما من حيث سقوط الفرض عمن وجب عليه , فانه لا فرق بين فرض العين وفرض الكفايه . فلا يسقط الفرض حتى يقام العمل الذي طلبه الشارع , سواءا طلب القيام به من كل مسلم كالصلاة المكتوبه , او طلب القيام به من جميع المسلمين كبيعة الخليفه , فان كلا منها لايسقط حتى يقام العمل , أي حتى تقام الصلاة , وحتى يقام الخليفه وتحصل البيعه له . ففرض الكفايه لا يسقط عن أي واحد من المسلمين اذا قام بعضهم بما يقيمه حتى يتم قيامه . فيبقى كل مسلم اثما ما دام القيام بالعمل لم يتم .

وعلى ذلك من الخطأ ان يقال ان فرض الكفايه هو الذي اذا قام به البعض سقط عن الباقين , بل فرض الكفايه : هو الذي اذا اقامه البعض سقط عن الباقين , وسقوطه حينئذ امر واقعي , لان العمل المطلوب قد قام , ووجد فلم يبقى مجال لبقائه , هذا هو الفرض على الكفايه , وهو كفرض العين سواءا .

وعلى ذلك فان اقامة دوله اسلاميه فرض على جميع المسلمين أي على كل مسلم من المسلمين , ولا يسقط عن أي مسلم الا تقام الدوله الاسلاميه .

 

مختصره من كتاب الفكر الاسلامي – محمد حسين عبدالله 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق