]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما الذي يصلح للمتعصبين من هؤلاء السلفيين , وما نهايتهم ؟! :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-16 ، الوقت: 17:09:01
  • تقييم المقالة:

ما الذي يصلح للمتعصبين من هؤلاء السلفيين , وما نهايتهم  ؟!:

بعض المتعصبين فيهم أمل كبير في أن يستمعوا إلى النصيحة ويقبلوا بها ويعملوا بمقتضاها .

وأما البعض الآخر من المتعصبين فوالله لا يصلح معهم إلا أمران:
1- الدعاء لهم بالخير والهداية والتوفيق باستمرار  .


2- وكذا الإعراض عن النقاش أو الحوار معهم , لأنك والله ولو أتيتَ لهم ب 1000 دليل ودليل على صدق ما تقولُ لهم ما اقتنعوا أو ما أظهروا اقتناعهم . قد يلينُ الحجر ولا يلينُ واحد منهم.
وهم في النهاية سينتهون حتما إلى إحدى نهايات ثلاث  :


        ا- إماأن يعتدلوا في يوم من الأيام ويتوقفوا عن التطاول على العلماء والدعاةوهذا الذي نتمناه لهم من أعماق القلب  

.
       ب- وإما أن يبقوا على تعصبهم فيعيشوا أشقياء في أنفسهم ومنبوذين من طرف أغليبية من يحيط بهم من الناس.


      جـ- وإما أن ينتقلوا إلى الضد , فيصبح الواحدُ منهم شاربا للخمر أو متناولا للمخدرات أو زانيا والعياذ بالله تعالى أو ... كما حدث وما زال يحدث في أكثر من جهة من جهات الجزائر , خاصة في السنوات الأخيرة.


وهذا ما لا نتمناه لأي واحد منهم.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق