]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رجال الدين كـ " العاهرة التي تنظر في الشرف "

بواسطة: وئام البدعيش  |  بتاريخ: 2013-05-16 ، الوقت: 09:40:08
  • تقييم المقالة:

         رجال الدين كـ " العاهرة التي تنظر في الشرف "

أطلق العنان للحيتك وافعل ما شئت باسم الله .......

وقل ما شئت باسم الله... وحلل وحرم .... وكره وحبب ...وهدر الدم الناس .

فأنت المتكلم باسم الله على الأرض .....

 

العهر العقلي والعهر الجسدي :

العهر الجسدي: يتمثل في المفهوم الشرقي . بأن تمارس الأنثى الجنس خارج نطاق الزواج " أما بالنسبة للرجال , فالرجال معصومون لان الرجل لا يعيبهم شيء " نظرة شرقية بالية في سخافتها وقلة عقلها ".

نعود للموضوع : فإذا كان الشخص يمارس الجنس, خرج نطاق الزواج فهو في النهاية يؤذي نفسه ولا يؤذي احد, ويندرج هذا الآمر تحت  الحرية الشخصية في الدول المتقدمة والمتحضرة و الراقية...

 

العهر العقلي: وهي نشر أفكار واهية في المجتمع تؤدي إلى عدة سلبيات أهمها : " تفتيت المجتمع, وتحجيم عقله, وتحويل المجتمع من مجتمع مفكر إلى مجتمع مستهلك للأفكار  .... الخ "

 هذا العهر يؤثر على المجتمع وعلى الوطن بشكل عام. فهو كالفيروس الذي يهاجم جزء من الجسم ولكنه يقتل الجسم بالكامل.

 

فالعهر العقلي العن وأدق رقبة " كان ينطلق هذا المثل على الأفاعي ..لإظهار الأفاعي الأكثر سمية. وهذه الأفاعي بالمختصر المفيد هي ""رجال الدين " مع حفظ الألقاب .

 

قيادة المجتمع

بعض النظر عن الثقافة التي تمتلكها, والمستوى العلمي الذي وصلت إليه.... لا تدع الشفرة تقترب من ذقنك لمدة شهر كامل على الأقل. وتستطيع أن تقود المجتمع لان الله سيسكن في ذقنك... وستصبح لسان المجتمع ومفكرها الوحيد, يحبون ما تحب, ويكرهون ما تكره. وينفذ لك كل  كبيرة وصغيرة فأنت المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإلهية...

فتستطيع أن تنتقد ما تشاء, وان تقذف من تشاء, فأنت بلحيتك الكبيرة تغطي على كل الأقلام والعقول والصحافة والكتاب والأدباء والعلماء ... فأنت قد تعذبت شهرا كاملا لتربية ذقنك, ما لا يحتمله مخلوق كان.......

 

لحية مقابل عقل :

غاية في السفاهة والتفاهة, والهشك بشك, والهز والوز, والحز واللز,  وغاية في الاحتقار لتاريخ العرب ولمثقفيه , أو ما بقي من مثقفيه......  ولو كان المتنبي " مثلا " حي يرزق إلى الآن لتبرأ من العرب  على هذه الانحطاط, والمستوى الثقافي الذي وصلنا إليه, حيث نتعلق بآخر شعرة من مؤخرة الحضارة.

يأتينا شيخ "بلحيته الحمراء" لا نعرف قرعة أبيه من أين,  وما زال يعتقد بان السماء سبع والأرض سبعة. ينظّر ويقذف المثقفين والفنانين وإذا أردتم اسألوا الهام شاهين.

هذا الشيخ الذي على حد قوله لم يرى أفلام " الفنانة الهام شاهين " سيضطر أن يراها لكي يفسر لنا ما فيها من قبح والرذيلة وزنا.

 وبما أننا أغبياء ولا نستطيع أن نفسر ما يظهر في هذه الأفلام نحتاج إلى المفكر والناقد السينمائي والدكتور والمهندس " الشيخ عبدلله بدر "

-        يقول هذا الشيخ" ساعة مباركة بذكره " : بعد البسملة " هذه قدمت عرية وزنى وخلاعة وكانت بتقول أنا بعلم الناس ...... الخ " من هذه الحديث الشيق والمطول لسيدنا الشيخ .

( ....... ) كان هذا ردي على سماحة الشيخ لأنه بطبع لا يستحق أن أحرك أصابعي على لوحة المفاتيح لأجله .

((للأسف الشديد، فإذا ما حاولنا تصنيف الذكاء وفق معايير علامات شهادة الثانويّة العامّة في بعض الدول العربيّة، فسوف نصل، ببساطة خارقة، إلى نتيجة مفادها إنّ أقل الطلبة ذكاء عموماً، هم أولئك الذين يدخلون كليّة الشريعة أو الكليّة الحربيّة؛ وهؤلاء، بكلّ أسف، هم الذين يمسكون بعنق الشارع اجتماعيّاً وسياسيّاً. وما دام هؤلاء سيظلّون بحكم الأمر الواقع المتوارث يحتلّون مقدّمة الصفوف، لا يجب أن نستغرب أبدأً إذا ما حافظنا على موقعنا في مؤخرة الأمم)) الكلام لنبيل فياض..

 

-        والفكرة المقترحة :هي إلغاء جميع  دور السينما في مصر وحرق جميع مكاتبها السينمائية, وكل تراثها الفني. ومنع الدراما بشكل نهائي والأغاني وخصوصا " الهشك بشك ... وما يتبعه من فنانات هشك بشك " منعا باتا لكي نصبح مثل الدول المتقدمة و المتحضرة, مثل السعودية و لكي يرضى عنا الله المتربع على لحية الشيوخ ........

 

من الأهم ومن يشكل الوجه الحضاري :

الفلاسفة اليونان من إلفي سنة إلى ألان..

ابن سينا و ابن الرشد و ابن خلدون...

المتنبي و المعري...

فيروز التي تعرف لبنان وليس العكس... وجبران و ميخائيل

سعيد عقل..

وديع الصافي...

عصام محفوظ...

الماغوط..

نجبب محفوظ..

نزار ومحمود...

والأسماء الكثير هي التي أنتجت الثقافة العربية "طبعا ما عدا الفلاسفة اليونان"  وما أرتفع من الحضارة العرب.....

""والإنسان ثقافة. أن غابت ثقافته غاب هو ""

ألم يقل نتيشة في كتاب عدو المسيح عن رجال الدين : هم الديوك الروميّة و النماذج البشريّة الأسوأ، والتي أدّوا إلى تلويث العقل البشري بعلل لا يمكنه الاستشفاء منها.

يا سيدي " كلمة حق " :

رجال الدين الأكثر ظلما للإنسان والإنسانية . فقد قسمونا إلى أقسام وفق المذهب, والطائفة, والدين. قسمت الوطن إلى ستين وطن.. جعلتنا نكره بعضنا بعضا , نكره المسيحي لأنه مسيحي, ونكره المسلم لأنه مسلم ونعتبر كل ما هو من غير ديننا كافر وزنديق, وتحلل دم من تشاء, وتبرئ من تشاء.....

 حجمت عقولنا فبدل أن نفكر بشيء مهم يفيدنا أصبحنا نفكر بأيه يد يجب أن نأكل من أجل أن لا يأكل معنا الشيطان. و ماذا سنفعل أذا أجنبنا .... أصبح لدينا عقد نفسية من الكبت من أفكارهم التي يجتروها منذ 14 قرن ...

" و بغض النظر أن رجال الدين عبر التاريخ كانوا أذناب للسلطة "..

يا سيدي .. " رجال دين " العهر الأكبر للإنسان والإنسانية جمعاء...

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق