]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

أنت سبب غير مباشر لمن قال " الدين أفيون الشعوب " :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-16 ، الوقت: 03:49:57
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 


عبد الحميد رميته , الجزائر

 


أنت بهذه الطريقة سبب غير مباشر لمن قال " الدين أفيون الشعوب ":
 

قلتُ في يوم من الأيام لمن أكد لي - من السلفية العلميين لا الجهاديين - على أن طاعة الحكام واجبة والخروج عليهم ممنوع شرعا مهما ظلموا وفسقوا ومهما تخلوا عن الحكم بما أنزل الله , بل مهما حاربوا الحكم بما أنزل الله تعالى , قلتُ له :
" السكوت عن ظلم ولي الأمر , يشجعه على زيادة الظلم والطغيان . ليس هناك ما يعجبُ حكام العرب والمسلمين الظلمة والمتكبرين والمتجبرين وأمريكا وإسرائيل مثل قولك " حكام العرب يجب السمع والطاعة لهم , ولا يجوز الخروج عليهم " . ومن هنا فإن أمريكا تشجع وحكام العرب والمسلمين يشجعون كثيرا التيار السلفي العلمي لأنه يوافقهم على الإسلام العصري الأمريكي الذي يدعو إلى الخنوع والخضوع والاستسلام للحكام مهما طغوا وتكبروا وتجبروا ."
ملاحظة : اسألني أخي الفاضل , وأنا أخبرك عن البعض من أحوال الحكام الظالمين , لأنني عانيتُ كثيرا في السجن , ومنه فأنا أعرِفُ تماما ما أقول لك . والله إن الذين سجنوني عندما يرونني الآن خارج السجن , إما أنهم يجرون اتجاهي ليُـسلموا علي , وإما أنهم يهربون من طريقي . وفي الحالتين هم يعترفون ضمنيا بأنني على الحق وأنهم على باطل . لقد كانوا يعذبونني ويتفننون في تعذيبي ويسبون أمامي الله والرسول وعلماء الإسلام ويستهزئون بالنبي محمد ويهددونني بالزنا وشرب الخمر و ... ويعذبونني ويعذبونني ثم يقولون لي " قل لربك ينزل ليدافع عنك ..."!. ثم بعد ذلك يأتي الأخ الكريم ويقول لي هنا " طاعة الحكام واجبة , ولا يجوز الخروج عليهم" !!!. والله عندما يسمعُـها منك واحدٌ ممن كان يعذبني , ربما سيضحك عليك سخرية واستهزاء , حتى ولو كنتَ أنتَ قلتَ ما قلتَ بنية حسنة وطيبة . إن الأمة الإسلامية أمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد في سبيل الله تعالى .
وما زاد من طغيان حكام العرب والمسلمين وخضوعهم واستسلامهم للغرب وإسرائيل وأمريكا إلا سكوت الشعوب الإسلامية وخضوعها واستسلامها . ومن أهم من يشجع على الخضوع هو من يقول لنا " حكام المسلمين يجب السمع والطاعة لهم كما يجب عدم الخروج عليهم ". وبسبب هذه النظرة السلبية المتخاذلة قال ماركس الملحد قديما " الدين أفيون الشعوب " . وبالفعل لو نأخذُ برأيك أنتَ أخي الفاضل ورأي من أخذتَ بقولهم , فإن الدينَ الإسلامي يصبح بالفعل عندئذ " أفيونَ شعوب " والعياذ بالله .
والحكام الظالمون والمستبدون والفاسقون والطغاة و ... الذين يحكمون بقوانين الكفر ومازالوا مصرين على عدم تحكيم شرع الله , بل إنهم يحاربون ويسجنون ويقتلون ويعذبون وينفون و ... من يطالب بالحكم بما أنزل الله . هؤلاء الحكام ليس هناك ما يعجبكم مثل هذا الكلام الذي تقوله أنتَ , ولو بنية حسنة . إن الحاكم يضحك في نفسه ويسخر ممن يقول " طاعة الحاكم واجبة , ولا يجوز الخروج عليه " , لأنه يعلم يقينا أن هذا الكلام ينطبق على من يحكم بما أنزل الله ( كما كان الحال عندما كان الإسلام مطبقا - ولو مع ظلم وانحراف - وعندما كانت أحكام الإسلام سارية المفعول و ... خلال حوالي 14 قرنا , أي قبل أن تسقط الخلافة الإسلامية عام 1924 م ) . أما الآن ومع إصرار حكام المسلمين على محاربة الله ورسوله ومحاربة شرع الله تعالى فالحديث عن " طاعة الحكام واجبة , ولا يجوز الخروج عليهم " كلام لا معنى له - على الأقل في نظر من أحدت منهم أنا من العلماء الأقدمين أو المعاصرين - .
وهذا الكلام مني لا يعني أبدا جواز الخروج بالطريقة الجاهلة التي تمت بعد 92 في الجزائر مثلا ولو بنية طيبة , ولا بالطريقة الفوضوية التي ينادي بها بعض إخواننا هنا وهناك ولو بنية حسنة .

ولكنني أريد فقط أن أنبه إلى :
1- فرق بين الحكومة الإسلامية الظالمة والحكومة التي لا تحكم أساسا بما أنزل الله .
2- عدم الخروج على الحكام شيء والسكوت عن ظلمهم وجبروتهم شيء آخر .
3- فرق بين السمع والطاعة لحكام المسلمين الظالمين في المسائل التقنية التي لا جنسية لها كقوانين المرور وغيرها كثير , والسمع والطاعة لهم في المسائل التي لها صلة بالاجتماع والاقتصاد والسياسة والتربية والتعليم و ... والتي فيها أحكام شرعية صريحة وقطعية والحكام يخالفونها مع سبق الإصرار والترصد .
4- الخروج على حكام المسلمين الذين لا يحكمون بما أنزل الله ( وأؤكد على هذا ) واجب عند جمهور الفقهاء , ولكن السؤال المطروح هو كيف الخروج ؟! . وهو سؤال كبير وطويل وعريض يجيب عنه علماء لا عامة , وعلماء من هذا الزمان لا من زمان مضى , وعلماء عديدون لا عالم واحد , لأنه سؤال خطيرجدا ويترتب عنه سفك دماء و...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق