]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فتاوى دليفرى حسب الطلب تمزق أوصال الشعب المصرى

بواسطة: عادل حسان  |  بتاريخ: 2013-05-15 ، الوقت: 22:13:53
  • تقييم المقالة:

فتاوى دليفرى حسب الطلب  تمزق أوصال الشعب المصرى
-------------------------
سمعت فتوى دليفرى حسب الطلب لشخص اسمه محمود شعبان المعروف اعلاميآ بأسم هاتولى راجل  يفتى بأنه يجوز قتل كل معارضى الرئيس مرسى وكانه يبرر قتل كل معارض !!!!!!!!!!!!!!!!!!!وكانه يسعى الى اشعال الفتنة فى اوصال الشعب المصرى وفتوى غريبة تستحق وقفة فهل كل من سمح له ان يكون خطيبآ بقناة تليفزيونية ان يتقرب الى السلطة بفتوى ؟؟؟ولايهمه الآثار الجانبية الخطيرة لهذه الفتوى وهى التى لن تعود على مصر الا بالخراب والدمار وخصوصآ ان مثل هؤلاء الذين لايفهمون حقيقة سماحة الدين يسيئون الى الدين الاسلامى بدرجة كبيرة وهو ما يجعل اعداء هذا الدين فى الخارج يسرهم الوضع الذى وصل اليه الحال فى مصر من فتاوى متعددة هى فى الواقع ضد مبادىء الدين الاسلامى نفسه ولكن من قالها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهذا هو ما يجعلها تسىء الى الدين الاسلامى دين الرحمة والسماحة ومثل هؤلاء حولوه الى صورة بشعة بأنه لايعرف ولايعترف بالديمقراطية وتلك مشكلة كبرى وعلينا ان نقف جميعآ أمام هؤلاء الذين لاهدف لهم فى الواقع سواء تم هذا بقصد أم غير قصد بتمزيق وتفريق وحدة الشعب المصرى والاساءة الى الدين الاسلامى نفسه والمهم عندهم فقط ارضاء السلطة !!!!وعلماء الازهر يدركون ان هذا الرجل وأمثاله هم فى الواقع فى حماية السلطة لهذا يقولون ما يقولون دون خوف مادام كلامهم الطريق الذى يجعلهم فى حماية السلطة وتلك هى المشكلة الكبرى
لابد للأزهر ان تكون له بجميع رجاله وقفة أمام تلك الفتاوى التى لاتصدر الا عن طريق من لايفهمون قواعد واصول تعاليم الدين الاسلامى وقفة حاسمة فهم من يقودون مصر الى الخراب علاوة على ما تعيش فيه فالرجل هذا الذى اباح دم المعارضين كان يجب الوقوف ضده وقفة حاسمة فهو يبيح القتل وهو مالم يبيحه الاسلام الا فى ظروف معينة ليس من بينها المعارضة طبعآ والا ما قال أبو بكر الصديق رضى الله عنه :
ان اخطات فقومونى
وكذلك ماقال عمر بن الخطتب الفاروق رضى الله عنه :
أصابت امرأة واخطا عمر
فتاوى الدليفرى هذه يا سادة من أناس اصبحوا بالمئات فى القنوات الفضائية كارثة كبرى خصوصآ ان هناك من كنت أعرفه كان يعمل موظفآ  بمدرسة خاصة وفى يوم وليلة أصبح يعمل فى قناة فضائية ويقوم بعرض فناوى دينية وانا من كنت أعرف عنه الكذب فى أمور كثيرة ....ولكى الله يا مصر 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق