]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

متى يُفضل ترغيب البنت في الحجاب الشرعي ؟ :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-15 ، الوقت: 11:19:58
  • تقييم المقالة:

متى يُفضل ترغيب البنت في الحجاب الشرعي ؟ :

تُرغَّب الطفلة في الحجاب منذ السابعة وتلقن آيات الحجاب والأحاديث المتعلقة بها , فإذا اقتنعت بالحجاب ولبسته استحسن للوالدين أن يغضا الطرف عن تخليها عنه في بعض الأحيان أو في بعض الأماكن أو في بعض الظروف . كما أن الأفضل لهما أن يغضا الطرف عن لبسها لحجاب لم تتوفر فيه كل الشروط الشرعية . كما يجب على الوالدين أن يعملا من أجل إقناع ابنتهما بشرعية الحجاب وبضرورته وبأهميته . ثم يجب على الفتاة بعد ذلك أن تلتزم به وجوبا متى بلغت أو أصبحت مشتهاة من الرجال ( خاصة مع بدء بروز الصدر عند بعض البنات قبل البلوغ ) . وتنبه البنت ولو مجرد تنبيه منذ السابعة إلى مضار التبرج والاختلاط لتتعود مع الوقت على عدم الاختلاط بالذكور من غير محارمها , وأفضل وسيلة في ذلك القدوة الحسنة . ويُعوَّدُ الطفلُ الذكر  – في المقابل - مع بداية أمره بالصلاة , أي بدءا من سن السابعة على ستر عورته ( ما بين السرة والركبتين ) حتى تكون صلاته صحيحة في المستقبل وحتى ينشأ على الحياء وعلى حب ستر العورة . والله أعلم بالصواب .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق