]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من الجهل بمكان أو من المخادعة بمكان :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-15 ، الوقت: 05:06:25
  • تقييم المقالة:

من الجهل بمكان أو من المخادعة بمكان:

 

أنا هنا لا أتحدث أبدا عن عمل المرأة خارج البيت : ما له وما عليه ,  وإنما أنا هنا فـقـط أؤكد على أهمية استقرار المرأة في البيت من أجل تربية أولادها وتكوين الأسرة المسلمة , وعلى أنه لا يجوز أبدا الاستهانة بتربية الأولاد ولا بالمرأة المستقرة في البيت .

 

قلتُ : من الجهل بمكان أو من المخادعة بمكان : أن نَقول للمرأة المستقرة في بيتها : أنتِ مسكينة لأنكِ عضو مشلول لا دور له في الحياة . إن هذا الكلامَ لا يصحُّ من جهات عدة منها :

 

   أولا : لأن مهمة تربية الأولاد ( مع الإشراف على خدمة الزوج والبيت والأولاد ) أعظم وأخطر مهمة في الحياة , لأنه باستقامتها يستقيم كل شيء وباعوجاجها يعوج كل شيء .

 

والرجل في عمله خارج البيت يتعامل مع جمادات , وأما المرأة فتتعامل مع الإنسان الذي كرَّمه الله وفضله على سائر مخلوقاته و" الأنبياء - كما يُـقال - ربتهم نساءٌ " و" وراء كل رجل عظيم امرأةٌ " , وهذه حقيقةٌ لا مكان فيها للمجاملة . وشتان بين هذه المهمة وتلك .

 

   ثانيا : لأن الذين يقولون هذا الكلام للمرأة أو عن المرأة , هم يكيلون بمكيالين . ومنه فإذا اعتبروا أن المرأة مشلولة إذا لم تعمل خارج البيت واكتفت فقط بالعمل داخله , فلماذا لا يقولون عن الرجل - لأنه لا يعمل داخل البيت بل هو مكتفي فقط بالعمل خارجه - بأنه مشلول ؟. لماذا ؟ أجيبوني يا ناس ؟! . أم أن المرأة تقدر على عملين وأما الرجل فلا يقدر إلا على عمل واحد ؟!.

 

إذا كان الأمر كذلك فليست المرأة امرأة وكفى ولكنها " Super women  " !!! .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق