]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ما حكم نوم الفتاة مع أخيها في غرفة واحدة ... ؟

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-15 ، الوقت: 05:02:37
  • تقييم المقالة:
ما حكم نوم الفتاة مع أخيها في غرفة واحدة لكن ليس في فراش واحد ؟: إن الإسلام يحث على تربية الأولاد وتعليمهم من الصغر على تطبيق تعاليمه السمحة لأن التعليم في الصغر أرسخ ولهذا قالوا " التعليم في الصغر كالنقش في الحجر ". وقد روى الإمام أحمد وأبو داود عن ابن عمر رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " مروا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين ، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين، وفرقوا بينهم في المضاجع" . وعلى هذا لا يليق بالأبناء – ذكور مع ذكور , أو إناث مع إناث - أن يناموا في مضجع واحد أو فراش واحد ، ولا يجوز كذلك أن يلتحفوا في لحاف واحد أو يتغطوا بغطاء واحد . أما إذا كانت غرفة واسعة ولكل واحد سرير أو فراش منفصل وغطاء مستقل ، فهذا لا بأس به بإذن الله تعالى . ويجب على الفتاة أن تنام في غرفة منفصلة عن غرفة أخيها  إذا أمكن ذلك بطبيعة الحال - إذا قاربت البلوغ أو قارب هو البلوغ . وأما بعد البلوغ فإن الانفصال يصبح مطلوبا من باب أولى .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق