]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين من يبرئ المتهم ومن يتهم البريئ :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-15 ، الوقت: 04:44:09
  • تقييم المقالة:

 بين من يبرئ المتهم ومن يتهم البريئ:

 

من المسائل التي لا خلاف فيها في الدين , وهي من أصول الدين , وهي مما هو معلوم

 

من الدين بالضرورة , وهي محل إجماع بين كل العلماء والفقهاء قديما وحديثا , الدليل عليها

 

: الكتاب قطعي الدلالة والسنة قطعية الدلالة قطعية الثبوت , وكذا الإجماع والقياس و

 

... قلتُ : من هذه المسائل " لأن يخطئ أحكم في العفو خيرٌ له من أن يخطئ في العقوبة "

 

أو" ادرءواالحدود بالشبهات"  . وأُوضحُ هذه المسألةَ حتى ولو كانت واضحة:
إن إثم من يبرئ متهما هو أقل بكثير من إثممن يتهم بريئا ,

 

أو إن إثم من يسب ويشتم القرضاوي وعمرو خالد ومحمد حسان وقناة إقرأ والرسالة و...

 

وهم ثقة هو أعظم وأكبر بكثير من إثم من يدافع عنهم أو يسكت عنهم وهم

 

ضالون ومنحرفون (حتى وإن كان الجميع آثمين ) . إن إثم من يبرئ متهما هو

 

أقل بكثيرمن إثم من يتهم بريئا , لجملة أسباب منها أن الأصلَ في المسلم العادي

 

( ومن باب أولى العالم المسلم ) هو البراءة حتى تثبت تهمته , وليس العكس .

 

أي أن الأصل ليس أن المسلم متهم حتى تثبت براءته , لا وألف لا

 

والله إنني أعرف شبابا كثيرين هنا في الجزائر على سبيل المثال , بعضهم متخرجون

 

من الجامعة الإسلامية للأسف الشديد, يسكتون عن شارب الخمر وعن الزاني

 

وعن السارق وعن القاتل وعن ... حتى ولو كان غنيا أو مسؤولا أو له مركز كبير

 

في المجتمع ( أي يجب التنبيه الشديد على فسقه ليحذره الناس ) , ويسكتون عن حكام

 

المسلمين الذين لا يحكمون بما أنزل الله , ويسكتون عن أعداء الإسلام الحقيقيين

 

من اليهود والنصارى والغرب وأمريكا وإسرائيل , ويسكتون عن بوش وأولمرت و ...

 

ومع ذلك هم في المقابل يقضون أكثرَ من نصف وقتهم ( نعم أكثر من نصف وقتهم )

 

لا في تعلم الدين ولا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الله ,

 

ولا في الاجتهاد في الدراسة , ولا في إتقان العمل الدنيوي , ولا في تربية

 

النفس فكريا ونفسيا وروحيا وبدنيا , ولا في تعلم العلوم الكونية المختلفة ,

 

ولا في تعلم العلوم الإنسانية المفيدة , ولا في الترفيه والتسلية الحلال , ولا ...,

 

ولا في أي شيء من ذلك أو مما يشبه ذلك , ولكنهم يقضون أكثرَ من نصف وقتهم

 

في سب العلماء والدعاة أمثال القرضاوي والغزالي والبوطي وحسن البنا

 

وسيد قطب وعبد الحميد كشك وغيرهم وحركة حماس الفلسطينية و... واضيعة العمر

 

الذي يولي عند هؤلاء الإخوة في سب العلماء وشتمهم عوض أن يُـقضى فيما

 

هو نافع ومفيد من أمور الدين والدنيا مما هو واجب أو مستحب أو على

 

الأقل مباح وجائز , ولكن ليس مكروها ولا حراما

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق