]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحت سنابك الخيل

بواسطة: zeyad el saghir  |  بتاريخ: 2011-10-01 ، الوقت: 22:12:00
  • تقييم المقالة:

تفرقنا الي شيع و طوائف ....اهذا الذي تبغوه؟؟ان تتحول مصر الي افغانستان جديده؟الا تتعلموا من التاريخ؟اتحد الافغان ضد الاحتلال السوفيتي ثم بعد ان دحروه انقسموا الي طوائف تتقاتل و تقتل و الكل يريد ان ينسب هزيمه السوفييت الي نفسه و المل يري انه القائد و انه الملهم....نفس الشيء حدث في الصومال و نفس الشيء لم تبرأ منه لبنان حتي اليوم و الشيء ذاته و رغم الخسائر التي تكبدتها مصر في الستينات من القرن الماضي لتوحيد اليمن  عادت الطائفيه من جديد لتطل بوجهها القبيح عليهم من وراء الستار...و لكن لا تتعلمون...لا تحللون التاريخ نعم انها مخططات تاريخيه مدبره ...فرق تسد...فرق تسد منذ اتفاقيه سايكس بيكو و هم يريدوننا جهلاء و ان لم نكن جهلاء ففرقاء...انها لعبه اقتصاديه قديمه فالحرب المستعره التي قامت في فيتنام غذاها الامريكان و مولوا الفيتناميين لدحر الفرنسيين ثم بعد جلاء الفرنسيين احتلها الامريكان ...كانت حربا للأستيلاء علي انتاج المطاط..و افغانستان التي يأبوا ان يتركوها لأنها من اهم منتجي الافيون في العالم...و العراق بنفطه...و مصر بموقعها الجغرافي و نهر النيل و قواها البشريه...الا تتعظون؟لقد اتي الوقت الذي حكي عنه رسول الله ..اتي الوقت الذي يتحدث فيه الجلاء و يختفي فيه العلم اتي الوقت الذي تنتشر فيه الفتن انتشار النار في الهشيم..اتي الوقت الذي نمد يدنا فيه لنشحت غذائنا و ملبسنا من الاخرين..الا تتعظون؟؟متي نحافظ علي تلك البلاد..و اذا كان الجميع يحب مصر هذا الحب الجم و اذا كان هدفهم واحد الا و هو رفعه الوطن فعلي ماذا اذن يختلفون و يتناحرون..مئات الاحزاب و الالاف من الفصائل و القوي السياسيه اذا كان هدفها واحد فلم لا تتحد و تسير نحو الهدف؟ستظل رؤوسنا محنيه تحت سنابك الخيل طالما لا نأكل مما نزرع ستظل رؤوسنا قابعه في الطين طالما نستورد كل شيء...افيقوا قبل ان تئن ارض مصر من وطائه ظلم اهلها لها...لا نملك الان الا تخوين انفسنا و غيبه الاخرين و احتراف الدسائس..اتلك هي السياسه؟فلتذهب السياسه الي الجحيم اذن....

اين مشروع القريه المنتجه؟لماذا لا نطبقه و قد طبقته اليابان بعد الحرب العالميه الثانيه ثم طبقته الصين من بعدها متي تعود المدينه لتعتمد علي القريه في غذائها بعد ان باتت القريه تعتمد علي المدينه في كل شيء...بئس التكنولوجيا التي حولتنا الي عبيد بلهاء ...نجلس امام الشاشات بالايام و نوزع النميمه ؟؟؟هل سناكل كومبيترات في النهايه؟تتسائلون كيف تضغط امريكا علي قراراتنا!!!انها تضغط بالطعام و القمح و لقمه العيش؟؟لا نتعظ


الكاتب زياد الصغير


... المقالة التالية »
  • Alya Mohamed | 2011-10-01
    مصر تستحق منا الاأعتذار لاننا أبناء عاقيين للاسف الشديد الكثيرون ينتهزون حالة الضعف ويضغطون بغباء شديد لنيل مئات او الاف الجنيهات حتى لو علي حساب البلد لو كنت مكان عصام شرف لاصدرت قرار بإنهاء خدمة الاطباء والمدرسين في مصر الذين يصرون علي الاضراب أسوة بخلع الرئيس والنظام الفاسدين فمن يضر بمصر لابد من خلعة من وظيفته ومحاسبته سؤال هل الشعب يريد تغير النظام فقط ام يريد انهاء النظام تماما واحلال الفوضى .يا سيدي لن تر في مصر مشروع اسرة منتجة ولا قرية بل مزيدا من مشاريع قنوات فضائية لاننا شعب اصبحت مهنته الكلام والكلام والتلذذ بسماع الاشاعات والحوارات التليفزيونية المشتبكة والغوغائية وادمنا حوار الطرشان .انه سوق الاعلام

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق