]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قال لي " على ماذا تشكرني ؟ :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-14 ، الوقت: 14:49:10
  • تقييم المقالة:

قال لي " على ماذا تشكرني ؟:

 

بعد أن انتقدني أحد المتعصبين في منتدى من المنتديات , انتقدني بشدة لأنني معتدل

 

وهو متعصب .

 

انتقدني لأنه يريدني أن أتعصب مثله وإلا لم يرض عني , ووصفني بما لا يليق ,

 

واتهمني بما ليس في , وألصق بي العيوب المختلفة . بعدها قلت له " بارك الله فيك وجزاك

 

الله خيرا ونفع الله وبك وجعلك الله من أهل الجنة آمين " . ودعوت له إلى جانب ذلك

 

بدعوات أخرى .

 

ولما كانت عادة أغلبية الناس أن من سبك تسبه ومن سخر منك تسخر منه

 

ومن حذَّر منك تحذِّر منه و ... أي أن الناس تعودوا على مقابلة السيئة بمثلها

 

( وهو أمر جائز ) أو بأكثر منها ( والزيادة حرام ) , فإن هذا الأخ الكريم

 

لم يفهم كيف أنه انتقدني بشدة وأنا شكرتُـه ودعوتُ له بالخير , لم يفهم كيف

 

أنني قابلتُ سيئته بحسنة .

 

لذلك فإنه تعجب ورد علي قائلا " آمين , شكرا لك أخي

 

على دعواتك لي بالخير , ولكن لماذا أنت تشكرني ؟!" , فقلتُ له " أنا أشكرك

 

على النصيحة التي وإن لم أقتنع بها إلا أنني أعرف أن نيتك حسنة وأنت تقصد

 

وتريد الخير لي , ومنه فأنا أشكرك على ذلك شكرا جزيلا " .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق