]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تلخيص كتاب "العادات السبع" لستيفن كوفي

بواسطة: moaaz rashed  |  بتاريخ: 2013-05-14 ، الوقت: 10:53:52
  • تقييم المقالة:

 

تلخيص كتاب "العادات السبع" لستيفن كوفي
واليك العادات السبع
العادة الاولي / أن تكون سباقا : مبادئ الاختيار الشخصي 
العادة الثانية/ابدأ مع أخذ الغاية في الحسبان : مبادئ الرؤية الشخصية 
العادة الثالثة/أولا نضع الأمور في نصابها : مبادئ النزاهة والتنفيذ استقلال الارتباط
العادة الرابعة/ فكر يربح فيه الجميع : مبادئ المنفعة المتبادلة
العادة الخامسة/ السعي للتفهم أولا، ثم أن تفهم : مبادئ التفاهم المتبادل
العادة السادسة/التآزر : مبادئ التعاون الخلاق التحسين المستمر عادة
العادة السابعة/ شحذ المنشار : مبادئ التجديد المتوازن الذاتي الفصول مخصصة لكل من العادات،





العادة الاولي

وهي : أن تكون سباقا : مبادئ الاختيار الشخصي —- 
مبادئ الاختيار الشخصي : كوفى يؤكد على أصل كلمة "الاستباقية" الذي اخترعه فيكتور فرانكل. يمكنك إما أن تكون استباقيا، أو رد فعل عندما يتعلق الأمر بشأن كيفية الاستجابة لبعض الامور. عندما تقوم برد الفعل، ستلوم الآخرين والظروف على العقبات أو مشاكل. استباقها يعني تتحمل المسؤولية عن كل جانب من جوانب حياتك. المبادرة واتخاذ الاجراءات اللازمة ومن ثم متابعتها. كوفى أيضا يؤكد أن الإنسان يختلف عن الحيوانات الأخرى في أن لديه الوعي الذاتي. لديه القدرة على فصل نفسه بنفسه، ومراقبة الذات ؛ التفكير بأفكاره. يضيف أن هذه الصفة وتمكنه منها : وهذا يعطيه قوة لا تتأثر بالظروف. كوفى تحدث عن الحافز والاستجابة له. بين الحافز وردالفعل، لدينا من قوة الإرادة الحرة لما يكفى لاختيار استجابتنا

العادة الثانيه

العادة 2 : ابدأ مع أخذ الغاية في الحسبان : مبادئ الرؤية الشخصية العادة 

تمثل الضرورات التالية : عادة 1— عادة 2—مبادئ الرؤية الشخصية : هذا الفصل يتناول تحديد أهداف طويلة الأجل على أساس مبداء "البوصلة الداخلية". كوفى يوصي بصياغة "رسالة شخصية" واحدة لتصور ورؤية الشخص عن نفسه في الحياة. انه يرى أن التصور أداة هامة لتطوير هذا. كما يتناول بيانات المهام التنظيمية، الذي يدعي أنه أكثر فعالية إذا وضع وتلقى الدعم من جميع أعضاء المنظمة بدلا من وصفه.

العادة الثالثه
3 : أولا نضع الأمور في نصابها : مبادئ النزاهة والتنفيذ استقلال الارتباط

لعادة 3—مبادئ النزاهة والتنفيذ : كوفى يصف إطارا تحديد أولويات العمل التي تهدف إلى تحقيق الأهداف الطويلة الأجل، وذلك على حساب المهام التي تبدو مستعجلة، ولكن هي في الواقع أقل أهمية. اعتبر الإنابة جزءا هاما من إدارة الوقت. نجاح الإنابة، وفقا لكوفى، يركز على النتائج والمعايير التي يتم الاتفاق عليها مسبقا، بدلا من التركيز على وصف خطط عمل مفصلة. العادة 3 تم مناقشتها بتوسع كبير في الكتاب التالى الشيء الأول أولا.

العادة الرابعة

عادة 4 : فكر يربح فيه الجميع : مبادئ المنفعة المتبادلة

مبادئ المنفعة المتبادلة : تصرف يقوم على المنفعة المتبادلة للحلول المنشودة التي تلبي احتياجات النفس، فضلا عن غيرهم، أو، في حالة الصراع، كل من الأطراف المعنية. العادة 

العادة الخامسه

العادة 5 : السعي للتفهم أولا، ثم أن تفهم : مبادئ التفاهم المتبادل 

مبادئ التفاهم المتبادل : كوفى يحذر من إعطاء المشورة قبل تقمص وضع الشخص الآخر الذي من شأنه أن يؤدي بالتالي إلى رفض هذه النصيحة. الاستماع بدقة إلى شخص الآخر بدلا من الانشغال بمحاولة قراءة وفهم ذاتك يؤدى إلى زيادة فرص العمل وإنشاء قناة اتصال مفتوحة. عادة 

العادة السادسة

العادة 6 : التآزر : مبادئ التعاون الخلاق التحسين المستمر

مبادئ التعاون الخلاق : طريقة العمل في فرق. تطبيق فعال لحل المشكلة. تطبيق اتخاذ القرار بصورة جماعية. قيمة الخلافات. البناء على نقاط القوة المتباينة. زيادة التعاون الخلاق. تبني وتعزيز الابتكار. لذلك عندما تطرح فكرة التآزر وتصبح عادة، نتيجة العمل كفريق سوف تتجاوز مجموع كل ما يمكن للأعضاء تحقيقة بصورة فردية. "الكل مجموعة أكبر من مجموع أجزائه"

العادة السابعة

عادة 7 : شحذ المنشار : مبادئ التجديد المتوازن الذاتي الفصول

مبادئ التجديد المتوازن الذاتي : يركز على التوازن الذاتي للتجديد : إستعد كوفى ما يسميه "القدرة الإنتاجية" من خلال المشاركة في الأنشطة الترفيهية المختارة بعناية. كوفى شدد على ضرورة شحذ الذهن. سلامة العقل استخدم كوفى مصطلح Does Covey predate Simpson?[بحاجة لمصدر] سلامة العقل أو سلامة الذهن ، وهذا يعني مفهوم الايمان بأن هناك موارد كافية للنجاح قي العمل، وإمكانيه المشاركة مع الآخرين، وذلك عند النظر إلى الناس بتفاؤل. وهذا يتناقض مع التفكير قي الندرة، التي تقوم على فكرة أنه نظرا لكمية الموارد المحدودة لا بد للشخص من تخزينها وحمايتها من الآخرين. الأفراد ذوي العقلية السليمة من المفترض أن يكونوا قادرين على الاحتفال بالنجاح مع الآخرين بدلا من الشعور بالتهديد


تنويه: لكل عادة في كتاب بعض الامثال الكثير لسهولة الفهم لكن في الاختصار اعتذر لعدم وجود الامثال والقصص لاختصار شكرا

بقلم / معاذ راشد

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق