]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاعتذار لايسقط الهيبه

بواسطة: moaaz rashed  |  بتاريخ: 2013-05-14 ، الوقت: 10:26:26
  • تقييم المقالة:

 

الاعتذار لايسقط الهيبه


الى سائق الاجره الذي اختلفت معه حول قيمة المشوار ومضي دون اي 
يأخذ اجرته
اسف لك يا صديقي وامل ان يصلك اعتذاري 
لم يكتفي نبي الله صلي الله عليه وسلم ان يخرج بطنه اعتذارا من لكذته لصاحبه ليختص منه بل قال اللهم ايما مؤمن سببت فاجعل له من ذالك طهورا 
عمر رضي الله عنه على الممبر يعتذر لعزل خالد بن الوليد 
ومن قبله اخوة يوسف حين قالوا يا ابانا استغفر لنا ذنوبنا انا كنا خاطئين
الاعتذار ثقافه عالميه 
امبراطور اليابان, نيكسون ,كلينتون اعتذرو لشعوبهم 
اما الشعوب العربيه فتفيق على اعتذار (انا فهمتكم ) فهمت الجميع بعد ان ادركه الغرق 
وهنا في الطرقات (نأسف لازعاجككم) جميله هي الاعتذارات وقاسيه عندما تنكأ ذاك الجرح وتعيد ذات الخطأ
مع العمر اكتشفت ان الاعتذار لا يسقط الهيبه 
واجمل الاعتذارات وانت في موضع قوه انت تعتذر لطفلك , لزوجتك ,لتلميذك, لشعبك ,أن تعتذر لنفسك 
ومن الشجاعه ان يخرج الرياضي ليعتذر لصديقه في الملعب 
او يخرج رئيس النادي ليعتذر لجمهوره لكن هناك من الكراسي ما تتعالي وتترفع على الاعتذار 
يأتي المطر ليأخذ اروح ضعيفه لا حول لها ولا قوه ويتكبر المسئول عن الاعتراف بالخطأ 
تأتي النكسات والحروب ويغيب الجاني وعلى الشعوب ان ترضي دون سؤال 



اسف لك يا رب عن كل موقف وجدتي فيه اتستر عن عبادك واغفل عن عينيك التي لا يفوتها شيئ 
اسف لك والدي ترحل فجاه دون ان اودعك واظل العمر كله متاخرا عن الكمال الذي اردته لي 
اسف لكي امي عن انتظار وقفتيه خلف الباب متي اعود وفي كل مره اتي متأخرا عن فرحتك 
اسف لك صغيري تكبر فجأه وانا البعيد عنك 
اسف لزوجتي التي انتظرت كلمة جميله فنامت مجهدتا قبلها 
اسف للرجل الذي لوحت له عن اغلاق الطريق امامه وانا اعبر الشارع ها انا ذا اشعر بأن تلويحة اليد لا تكفي 
اسف للخطيب الذي صدقت ما نسب اليه وادركت بعدها ان الاقوال احيانا تاتي عاريه 
اسف لاستاذي الذي علمني الحرف الاول ثم كبرت دون ان اقول له شكرا
اسف لتلميذي الذي لم اقبل عذره فأخرجته من القاعه 
وللاخر الذي قابلني بحماس ورغبه وكانت ملامحي ابرد من حضوره 
للشرطي الذي رفعت صوتي عليه في السجن 
للصديق الذي لم اسطتع مساعدته 
لقول قلت دون تمحيص لفعل فعلت دون تركيز 
اسف لشاب كان صوتي دون طموحه دون تطلعاته 
اسف لتأخري في الاعتذار وان اتي معتذرا خير من ان احمل اخطاء ثقيلة في قلبي
اسف عن اسف قلتها لا تحمل مثلث التوبه والندم والعزم على تصحيح وتحمل المسئوليه 
وفي النهايه اعتذر لنفسك بأستمرار فهي عليك حق 
عندما تفشل في مهمه او تحدي اعتذر لها فهي احق من الندم 
عندما تضعها في موضع احراج تسببت فيه دون ان تشعر فعليك بتقديم الاعتذار واجعلها نفس عاليه ولا 
تجعلها موضع القنطره التي يعبر عليا كل من اراد العبور 
اجعلها مثل الفنار 
نفسك عليك حق 

  جزء من محاضرة الدكتور سلمان العوده عن الاعتذار

بقلم/معاذ راشد

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق