]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

لا يجوز لك أبدا أن تشكك في نيتي :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-14 ، الوقت: 08:35:06
  • تقييم المقالة:

لا يجوز لك أبدا أن تشكك في نيتي:

 لا يجوز لك أبدا – أخي الحبيب – ونحن مقبلون على أي نقاش أو حوار أن تشكك في نيتي وأن تعتبرها سيئة , وأن تعتبرني أقصد الشر لك أو لغيرك أو للإسلام والمسلمين , أو أنني أدعو إلى حرام أو بدعة أو ضلال , أو إلى طائـفة أو جماعة أوحزب أو تنظيم أو...
حسن الظن بأخيك المسلم جائز ومباح , بل قد يكون مستحبا أو واجبا في بعض الأحيان . وأما سوء الظن بأخيك المسلم فحرام وغير جائز.
التشكيك منك في نيتي أنا غير مقبول ولا مستساغ ولا يجوز , وهو حرام قطعا , لسببين إثنين:
         ا- لأنك ما شققتَ على قلبي حتى تعرف نيتي , ولا تنس" هلا شققتَ على قلبه ؟!".
        ب- ولأن الأصل في المسلم أو المؤمن هوالبراءة , أي أن الأصل في أنني بريء وأن نيتي حسنة حتى يثبت العكس بدليل قطعي 100%  وليس  99%   
وإذا وقع أن شككت في نيتي ونحن مقبلون على حوار أو نقاش, فالأفضل التوقف من البداية لأن الأرضية لنقاش مفيد أو حوار نافع غير متوفرة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق