]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

" ولماذا لا تقول لي إذن : كن حمارا أصما "!!! :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-14 ، الوقت: 07:54:44
  • تقييم المقالة:

بسم الله

عبد الحميد رميته , الجزائر


" ولماذا لا تقول لي إذن : كن حمارا أصما "!!! :


قال الطالب لأستاذ الفلسفة " اترك لي نصيحة أعمل بها " .
قال الأستاذ " إذا تكلم الناسُ فاصمت , وإذا تناقشوا فلا تسألْ , وإذا تحدثوا فلا تناقشْ ".
قال الطالبُ عندئذ " ولماذا لا تقول لي إذن : كن حمارا أصم "!!! .

تعليق :

1- الفلسفة إذا كان منطلقها الإسلام والدين والكتاب والسنة وأقوال أهل العلم المسلمين فإنها ستصبح علما نافعا طيبا ومباركا , ويصبح فيها الخير الكثير بإذن الله ... وأما إن كان منطلقها الفكر البشري ليس إلا وكذا الابتعاد عن الدين أو مناقضته فإنها ستصبح لا محالة تيها وضياعا وانحرافا وضلالا , ويصبح فيها من الشر ما فيها .
2- ما يقال عن الفلسفة يقال مثله عن كثير من الأشياء الأخرى مثل الصوفية و ... فالصوفية بمعنى معين هي طيبة ومباركة , وأهلها مسلمون مؤمنون زهاد أتقياء أنقياء أطهار مجاهدون في سبيل الله تعالى و ... , والصوفية بمعنى آخر هي ضلال وانحراف وفسق وفجور أو كفر وزندقة , وأهلها مبتدعة : فساق أو كفار ...

3- وكذلك نفس الشيء يقال عن السلفية التي يعتبرها ناسٌ سببا من أسباب تخلف المسلمين وتأخرهم اليوم ويعتبرونها كذلك أداة من أدوات ضرب الكفار للمسلمين وتشويه إسلامهم خاصة في ال 20 أو ال 30 سنة الأخيرة ... ويعتبر آخرون أن السلفيةَ هي الإسلام الذي جاء به محمد عليه الصلاة والسلام ويعتبرون من لم يكن سلفيا بأن الله لا يقبل منه شيئا حتى ولو صلى وصام وادعى أنه مسلم . والحقيقة أن السلفيةَ هي طريقة ومذهب لفهم الإسلام فيها الكثير مما يُـحسَـب لها وفيها كذلك ما يُـحسَـبُ عليها , والحقيقة أن السلفيين منهم طيبون مباركون ومؤمنون مسلمون محسنون نافعون لأنفسهم ولدين الله تعالى ( خاصة من المعتدلين منهم ) , ومنهم - للأسف الشديد - سيئون وأدعياء ودخلاء ومنفرون للناس من الإسلام الحق
( خاصة من المتعصبين منهم والمتزمتين والمتشددين ) .

4- قال الأستاذ للطالب " إذا تكلم الناسُ فاصمتْ , وإذا تناقشوا فلا تسألْ , وإذا تحدثوا فلا تناقشْ ". وهذه نصيحة تُـقبَـل إذا ... ولا تُـقبَـل إذا ...
ا- تُـقـبَـلُ إذا كان الغرضُ هو :
· تعويدُ الطالب على الاستماع والاستفادة والتعلم قبل أن يتكلم .
· وكذا إذا كان الغرضُ هو عدم تشويش الطالب على الغير أثناء كلامهم وأحاديثهم .
· وكذا إذا كان الغرضُ هو تأجيل النقاش أو الحوار أو السؤال أو ... حتى ينتهي الغيرُ من كلامهم ولا يضيع منهم وقتٌ .
· وكذا إذا كان الغرضُ هو ألا يسألَ الطالبُ ولا يناقشَ ولا يُحاورَ إلا بعد طول تفكير فيما سيقول حتى يكون سؤاله نافعا له ولغيره وحتى يكون نقاشه مفيدا له ولمن معه من الناس .
ب- لا تُـقـبَـلُ إذا كان الغرضُ هو :
· قمع الطالب والحجر على فكره ولسانه , وكذا ممارسة الدكتاتورية ضده .
· إهانته وإذلاله والتقليل من شأنه .
· ترك الطالب جاهلا طيلة حياته لا يعرف شيئا , خجولا يستحي أن يسأل أو يناقش أو يحاور , جبانا لا يجرؤ على أن يسأل أو يناقش أو يحاور .

5- لا تـجوز إهانة أي كان من المسلمين بوصفه ب " حمار " أو بمناداته ب " يا حمار " , مهما كان الدافع إلى هذه الإهانة مشروعا ومهما كان سببها مقبولا , خاصة إذا كان الوصفُ موجها لمسلم مهما كان هذا المسلم منحرفا أو مخطئا ... هذا أمر لا يجوز بشكل عام , وخاصة من طرف أب مع أولاده أو من طرف معلم أو أستاذ مع تلاميذه . وأتمنى من الشخص الذي يقول لأي كان من الناس " يا حمار " أن يضع نفسَـه في مكان الآخر قبل أن يقولها له " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " .
والله أعلم بالصواب .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق