]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا تحفظ كثير من العلماء من ذهاب المرأة إلى الحمام ...

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-14 ، الوقت: 04:19:13
  • تقييم المقالة:

 لماذا تحفظ كثير من العلماء من ذهاب المرأة إلى الحمام وجعلوه حراما إلا إذا كانت مريضة ونصحها طبيب بالذهاب إليه ؟

 

يقصد بالحمام أماكن الاغتسال والاستحمام العامة .

 

والتحفظ الشرعي من ذهاب المرأة إلى الحمام إلا لعذر جاء لجملة أسباب منها أنها في الغالب وفي كل مكان وفي كل زمان , تعتبر أماكن تُكشف فيها العورات تارة وتهتك فيها الأعراض تارة أخرى .

 

والذي يُلاحظ على الكثير من القائمين على هذه الحمامات أنهم لا يُراعون لنساء المسلمين حرمة ولا يحفظون لهم عورة وهم في الكثير من الأحيان من الفساق وأصحاب النفوس الشهوانية والأغراض الدنيئة .

 

ولا يخفى على المسلم رجلا أو امرأة - ما يحدث في هذه الحمامات من نظر النساء إلى عورات بعضهن البعض إلا من رحم الله منهن ممن رائدات هذه الحمامات , وقليلات ما هن , وكذا نظر الرجال القائمين على هذه الحمامات إلى عورات النساء .

 

ومنه على المرأة المسلمة أن تتجنب الذهاب إلى الحمام إلا لعذر شرعي , وإذا ذهبت عليها أن تتجنب الاختلاط وكشف عورتها أمام امرأة ورفع بصرها إلى عورات النساء .

 

كما أن على المرأة أن تُحذِّر من تعرف من النساء من ذلك من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

 

والله أعلم بالصواب .

 

سألتني أخت من الأخوات الفضليات قائلة  " ماذا تقصد بالحمام هنا , وما هو العذر الشرعي الذي يمكن أن يبيح لها الذهاب إلى هذا الحمام ؟! ".

 

فأجبتها بقولي: العذر الشرعي الأساسي هو أمراض معينة يمكن أن تصاب بها المرأة , ويرى الطبيب أن ذهابها إلى حمام معدني معين يمكن أن يفيدها في الشفاء مما هي مصابة به .

 

أنا لا أدري إن كانت هذه الحمامات موجودة في دول أخرى أم لا ؟ . المهم أنها موجودة عندنا في الجزائر وبكثرة .
وفي هذه الحمامات يمكن أن تكون المرأة وحدها في حجرة واحدة أو مع زوجها , وقد تكون في غرفة كبيرة أو في مسبح كبير تكون فيه مع بعض النساء أو مع عشرات من النساء الأخريات .

 

وفي هذه الحجرات الجماعية تُـكشف عادة العورات وترتكب المنكراتُ و...  والله أعلم .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق