]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل يجوز أن يسكن أخو الزوج مع امرأة أخيه في بيتها ...؟

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-13 ، الوقت: 22:00:58
  • تقييم المقالة:

هل يجوز أن يسكن أخو الزوج مع امرأة أخيه في بيتها , علما بأن الزوج كثير السفر وتبقى الزوجة - في غياب زوجها - وحدها مع أطفالها الصغار , وهل يعتبر وجود الأولاد محرماً للزوجة ؟ مع العلم أن الزوجة تخاف أن تمنعه من السكن معها , لأن ذلك قد يؤثر على علاقتها هي وزوجها مع حماتها .

 

ج : لا يجوز لأخي زوجها أن يسكن معها في البيت لأنها تبقى وحدها في البيت مع أولادها غير البالغين ، ولأنهم لم يبلغوا بعد , فإن الخلوة المحرمة لا تنتفي بهم , وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الدخول على النساء فقال :" إياكم والدخول على النساء " , فقال رجل من الأنصار : يا رسول الله أفرأيت الحمو ؟ قال : " الحمو الموت " متفق عليه .

 

والحمو هو أخو الزوج وما أشبهه من أقارب الزوج .

 

ولأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم في العروق , ولسهولة دخول الحمو على المرأة وخروجه , ولأن المفسدة التي قد يزينها الشيطان ستكون مفسدة وقطيعة في آن واحد , حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الدخول على النساء .

 

وأما العلاقة مع الأم والخوف من تأثيرها بسبب منعه من السكن فإنه " لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ".

 

ومن الممكن تقسيم البيت - إن كان البيت يتحمل ذلك - وجعل جزء مستقل لأخ الزوج يسهل له الدخول إليه والخروج منه , وإلا فعلى الزوج أن يقنع أخاه وأمه بأهمية الوقوف عند حدود الله .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق