]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هذا الضوء

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-05-13 ، الوقت: 18:24:40
  • تقييم المقالة:

 

  هذا الضوء 

الذي يمارس قفزته الحرة منذ الأزل 

ألا يستحق أن نشرع له الشرفات على الأقل ! 

أن نفتح له صدورنا و قلوبنا و عقولنا 

هذا الضوء الذي لا يتعب و لا يشيخ 

ترياقٌ مجانيٌّ للأحلام 

لا يسعى للشهرة 

كلّ همه أن نستيقظ ...

كل اللحظات التي لا تجيء به 

وقتٌ فائضٌ عن الزمن !

لذلك ...

فنحن في حساب الحب لم نولد بعد .
_______
نضال فياض

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق