]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما الحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب!!

بواسطة: رضوي محمد زهران  |  بتاريخ: 2013-05-13 ، الوقت: 17:59:34
  • تقييم المقالة:

 

للحب معاني كثيره واشكال متعدده..فهناك حب الام لابنائها وحب الابناء لأمهاتهم وهناك حب العبد لربه وهناك حب الزرج لزوجته وحب الفتاه لصديقتها ولكن هل هناك حب بين فتاه وفتي ؟؟؟

 

الحب كلمه جميله ولها معاني ساميه يمكنها ان تضئ الطريق المظلم، فانا أري أن الحب يشبه الشمعه المشتعله التي يمكنها ان تضئ مكان مظلم و موحش وتحوله إلي مكان مضئ ،واضح،ورومانسي كما يمكنها ان تحرق البيت بأكمله ، إذا اشتعلت في المكان الخاطئ ، فان اشتعلت في محطه بنزين يمكنها أن تفجر بلد بأكملها ،فإن إشتعلت بجانب قطعه قماش أو ستائر علي سبيل الثال ،فسوف تحرق كل ما حولها ..هكذا اري الحب ، في زمننا هذا ضاع معني الحب ،ودخل فيه معاني أخري غريبه وأكثر ..;لدرجه ان الأجيال الناشئه والقديمه لا يعرفوا ما هو الحب أو بمعني أخر لا يمكنهم التفريق بين الحب والمشاعر الأخري المختلفه .. اقول يلا العجب والسخريه الداخله من هذا !!

السؤال الذي يراودني دائما ما الذي أوصلنا إلي هذا الحال ؟

لا نستطيع أن نعرف مشاعرنا ! لا نستطيع تحليل شخصياتنا ، ونستعين بالأخرين  من أجل أن نعرف من نحن ؟؟ ..صديقتي إذا كنتي لا تستطيعين تحديد شخصيتك ومشاعرك إذا فمن الذي سوف يستطيع !!

"هذا يؤلم" ..تتردد تلك الكلمه كثييييييييييرا .وهي أن الحب هو احدي مترادفات الالم ، انا لا انكر أن الحب احيانا كثيره يكون مؤلم ،ومؤلم جدا، ولكن من يقول هذه الكلمه نستنتج ان هناك خلل في هذه العلاقه;   لأن الله عز وجل جعل الحب شئ جميل يريح القلوب وليس ليؤلمها..فإذا كان الحب معذب !! إذا فماذا يفعل البغض و الكره؟! أيريح ؟؟!

(الحب الحقيقي) الطاهر المتوج بالقيم الساميه ، والمعزز المكرم الذي لا يشوبه شائب أو معصيه أو بدعه يكون دواء لجروح الدنيا والنفس ،وشفاء لها.

-         الحب مثل الهديه التي تهدي للانسان الوحيد .

-         الحب هو المشاعر الفطريه التي تتحرك داخلنا ،عندما يكتب الله عز وجل الألفه بين القلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوب.

 

 

                                         بقلمي :   رضوي محمد زهران 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق