]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين الشيخ القرضاوي وعمر عبد الكافي :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-13 ، الوقت: 11:33:18
  • تقييم المقالة:

بين الشيخ القرضاوي وعمر عبد الكافي:

أنا أتعجب من بعض الإخوة صادفتهم في بعض المنتديات , يزكون الشيخ عمر عبد الكافي ذكره الله بخير وحفظه الله للإسلام والمسلمين , ولكنهم في المقابل يتهمون الشيخ يوسف القرضاوي بالضلال والانحراف ويعتبرونه خبيثا وساقطا ومنحلا و ... مع أن الشيخ عمر عبد الكافي أنا سمعته بأذني ( مع نهاية حلقات الوعد الحق التي قدمها منذ سنوات في قناة الشارقة الفضائية ) , وهو يُسأل عن العلماء الذين يحبهم ويحترمهم ويرى أنهم أثروا فيه أكثر , فذكر ( في جوابه) من القدامى أشخاصا , وأما من المعاصرين فإنه بدأ بالشيخ القرضاوي , ثم أثنى على القرضاوي بخير وتحدث عن علمه الواسع وعن جهاده ودعوته وعن بلائه في سبيل الله  .

وذكر بأن القرضاوي عنده من العلماء البارزين والمرموقين في القرن العشرين . أنا أتعجب كيف يستقيم هذا ؟!  .يزكي الأخُالشيخَ عمر عبد الكافي " , ويسب القرضاوي في نفس الوقت , مع أن عمر عبد الكافي لا يذكرُ القرضاوي إلا بخير ؟!.
ثم كيف يذكر الشيخ عمر عبد الكافي القرضاوي بخير , فلا يسبه الأخ الكريمُ , ولكنني عندما أذكر أنا القرضاوي بخير يسبني الأخُ الفاضلُ على اعتبار أنني ضال لأنني أدافع عن القرضاوي الضال !؟.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق