]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عن تعلق المرأة الزائد بالأحلام :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-13 ، الوقت: 03:59:04
  • تقييم المقالة:

بسم الله


عبد الحميد رميته , الجزائر



عن تعلق المرأة الزائد بالأحلام :


في يوم من الأيام اتصل بي أخ من الإخوة في الإسلام يقول لي :
- أختي ( عمرها 35 سنة ) رأت بالأمس في منامها بأنها ستتزوج برجل عمره 60 سنة .
قلتُ له : وماذا بعدُ ؟!
- واليوم , وبعد صلاة العصر دق بالفعل باب بيتنا رجل عمره 60 سنة , جاء يطلب أختي للزواج .
- ثم ماذا ؟! .
- انقسم أفراد الأسرة بين موافق على هذا الزواج , على اعتبار أن ما رأته أختي رؤيا صالحة ويجب أن تنفذ وإلا فهي تخاف على نفسها من العواقب السيئة , ومعارض على أساس أن الرجل أكبر من أختي بكثير .
- ثم ؟!
- أختي طلبت منا في النهاية أن نتصل بك أنت يا شيخ , من أجل أن تفصل بيننا وتعطينا رأيك في الموضوع : هل نوافق على خطبتها والزواج منها لهذا الرجل " الشيخ " أم أن الأفضل لنا أن نرفض ذلك ؟!.
قلتُ له : أخي الكريم :
1- أشكركم جميعا – ومعكم أختك – على ثقتكم في .
2- ليس هناك أي دليل قطعي على أن ما رأته أختك في المنام , هو بالفعل رؤيا صالحة .
3- ثم إن الأصل – بعد ذلك وقبل ذلك - فيما يراه النائم أنه على أقسام :
· إن رأى بأنه سيفعل واجبا دينيا : فعله استجابة لأمر الله لا استجابة للرؤيا , كمن رأى غيره يطلب منه في المنام بأن يؤدي الصلاة في وقتها .
· إن رأى بأنه سيفعل حراما شرعا : وجب ألا يفعله لأن ذلك حرام – كشرب الخمر مثلا - , ولأنه لا طاعة لمخلوق أو لمنام في معصية الله تعالى .
· إن رأى بأنه سيفعل مباحا أو جائزا كأن يأكل كذا أو يشرب كذا أو ... يسافر إلى كذا أو يتزوج بفلان أو علان أو ...
4- المرأة متعلقة - بشكل عام - كثيرا إلى درجة المبالغة بالأحلام والرؤى .
5- رؤيا الأنبياء فقط هي التي تعتبر حقا خالصا لأنها وحي من الله , وأما رؤيا غير الأنبياء فيمكن أن يُعمل بها أو يُـهتم بها , كما يمكن أن تُتجاهلَ ولا يعطى لها أي اهتمام .
6- كون الأخت رأت شيئا في المنام بالأمس ثم تحقق اليوم , هذا ليس دليلا ولا حجة ولا برهانا على أن ما رأته حق يجب تنفيذه .
7- توافق أختك على الزواج بهذا الرجل أو لا توافق , كل ذلك جائزٌ ومباح من الناحية الشرعية , ولكن مطلوب منا أن نبحث لها عما هو أفضل لها دينا ودنيا .
8- أنا أخي الحبيب لو كانت أختُـك أختي أو ابنتي , أو لو كانت لي عليها سلطة لما قبلتُ منها ولا لها هذا الزواج مهما كان الزوجُ صاحبَ دين ومال وقوة وسلطان . إن من أهم ما يلزم توفره في الزوج حتى تسعد المرأةُ بزواجها منه هو الكفاءة في السن , وذلك بأن يكون الرجلُ أكبر منها ب 5 أو 10 سنوات أو حتى 12 أو 13 أو 14 أو حتى 15 سنة . وأما أن يكون الفارقُ في السن بين المرأة والرجل 25 سنة فهذا الذي لا أقبله ولا أستسيغه أبدا . من الصعب جدا أن تسعدَ امرأةٌ بزواجها من رجل في عمر أبيها : من الصعب أن تسعد معه نفسيا أو جنسيا أو شعوريا ووجدانيا و...

والله أعلم بالصواب وهو وحده الموفق والهادي لما فيه الخير .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-18
    في كل الأحوال سنستفيد بإذن الله من بعضنا البعض .

    شكرا جزيلا لك ابنتي الكريمة والفاضلة ياسمين .

    بارك الله فيك ونفع الله بك , آمين .
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-17

    أنت تتحدثين يا ياسمين عن حالات خاصة وقليلة ونادرة وشاذة , والشاذ لا يقاس عليه .

    ثم لا تنسي أن هناك أشياء بعضها نفسي والبعض الآخر جنسي و ... تعطل السعادة بين الزوجين مهما كانا متدينين ومتخلقين . ومهما حاولت أن

     تفهمي الآن لن تفهميها كما ينبغي ... لن تفهميها إلا بعد الزواج . ومهما عاندت ومهما أصررت أنا أجزم مليار في المائة أنك لن تفهمي أشياء

     معينة إلا بعد الزواج . وإذا مد الله لك في العمر ستذكرين ما أقوله لك الآن , ستذكرين صحته بعد زواجك إن شاء الله .

    ثم لا تنسي أن المرأة تختار زوجها في الكثير من الأحيان بعاطفتها لا بعقلها , ومنه فإنها يمكن جدا أن تخطئ , ولذلك فإن المرأة لا تزوج

     نفسها شرعا بل يزوجها وليها ( مطلوب منه أن يستشيرها ولا تتزوج إلا برضاها ) . وحتى إن أعطيت لها حرية الاختيار المطلقة فإن الأفضل

     لها أن تأخذ برأي أهلها ( الأم والأب ) حتى لا تخدعها عاطفتها  .

    وأتمنى لك أن تقرئي لي الموضوعين الآتيين لأن لهما صلة بنقاشنا هذا  .

    الأول عنوانه : المرأة تختار الزوج غالبا بعاطفتها لا بعقلها .
    والثاني عنوانه : التجربة مهمة جدا إلى جانب العلم بالإسلام .

    ألف شكر لك على كل حال ابنتي الفاضلة ياسمين .
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-17
    شكرا جزيلا لك ابنتي الكريمة على كل حال .

    الله يبارك فيك ويحفظك من كل سوء ويوفقنا وإياك لكل خير , آمين .
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-17
    ياسمين : ابنتي الفاضلة أنا قلت " أغلبية الزيجات التي يكون فرق السن فيها بين المرأة والرجل كبيرا , تكون غير مستقرة :

    إما أن تنتهي بالطلاق أو بالعيش الشقي .

    ولكنني لم أقل أبدا بأن كل من تزوج بامرأة قريبة منه في السن هو سعيد معها  , ولم أقل كذلك أبدا " كل من تزوج بامرأة أقل منه في السن بكثير هو شقي معها " . أنا لم أقل لا هذا ولا ذاك .

    ومن أجل توضيح أكبر لهذه النقطة أنا أرجوك أن تقرئي لي الموضوع " أين العقل والمنطق  في واقع الناس اليوم ؟ " المنشور في موقع مقالاتي .

    أكتبي فقط في أعلى الصقحة وعلى اليسار : بحث عن ... ثم اكتبي عنوان الموضوع , وسيطلع عليك الموضوع بسهولة .
    أتمنى أن تقرئيه وتعطيني رأيك فيه .

    ثم أضيف نقطة أخرى أنا أؤكد عليها ما دمت عرفت الآن بأنك غير متزوجة . أنا على يقين بأنك عندما تتزوجين ستغيرين الكثير من أفكارك

    بإذن الله والتي منها أفكار تظنين اليوم أنه لا جدال فيها ولكنك ستعرفين بعد الزواج بأنك كنت مخطئة وستغيرين البعض من هذه الأفكار التي

     كنت تعتبرينها شبه مقدسة , والله أعلم بالصواب .

    بارك الله فيك وكتب الله لك الخير وفتح الله عليك بخير الدنيا والآخرة , آمين .

    • ياسمين عبد الغفور | 2013-05-17
      حسناً فهمت ما قصدته , لكن ما قلته مختلف عن الأمثلة أنا أقصد أن السعادة لا تتعلق بفرق العمر إنما بالأخلاق و التفهم أي أنني أدافع عن الأخلاق أينما وجدت...الأخلاق أولاً ثم يختار كل شخص ما يناسبه من أي صفة....و قلت أنني أركز على الأمور الإيجابية مع أنها قد لا تكون مناسبة لي أو قد تكون مناسبة حسب قدر الله...الله أعلم,   هناك إحصاءات كثيرة علمية تبين فيها أن فرق عمر كبير مثل عشر سنوات يترافق مع معدل طلاق قليل....و هي مجرد وجهة نظر و أنا لم أقل أني سأفعل شيء معين لكنني أدافع عن شيء منطقي بالنسبة لي في حالات معينة فقط  لأن الطلاق لا يحدث لسبب محدد واحد فقط  في أي علاقة كفرق العمر إنما لأسباب كثيرة إنما بسبب تراكم أمور أخرى جعلت الأمور لا تطاق, هناك من يبحث عن فرق العمر للسيطرة على الفتاة (أو ليربيها) و هذا أمر أعارضه و بسببه تختل الحياة و قد يحدث الطلاق , ثانياً أن وجهات نظري هي مقدسة و لكن هذا غير مهم بقدر أنها توافق شعوري و هي لا تخالف الدين و لهذا أنا لن أغيرها أبداً كما أفعل في حالات الصواب و الزواج لا يعني أن الإنسان سيغير آراءه إلا إذا كان من الأصل غير ناضج و لا يعرف ماذا يريد بالتالي يحتاج لتوجيه , بالنسبة لي مررت بظروف صحية قاسية منها حالات تعرض الحياة للخطر و جهني من خلالها الله إلى معرفة نفسي  , لا أذكر هذا لأني أحب أن أقول أنني أتمتع بالصبر لكن لأقول أنه توجد تجارب يرى من خلالها الإنسان آلام  من الصعب احتمالها و يتعلم و ليس بالضرورة أن يتزوج ليفهم ...........
      • ياسمين عبد الغفور | 2013-05-17
        و قولي أن هذا الأمر وجهة نظر يعني أيضاً أنه صحيح بالنسبة لي لكنني أحترم آراء الآخرين , و على فكرة أنا أيضاً أؤيد زواج بعض الرجال من نساء أكبر منهم بكثير إذا رأوا أن هذا يناسبهم....بعض الرجال يرغبون بالزواج من امرأة أكبر بكثير (مثال: رجل في الثلاثينيات أراد الزواج من امرأة في الستين من عمرها) و ما المشكلة إذا اتفق معها و أحبا بعضهما و عاشا في سعادة , قلت أنك لن تقبل حتى لو توافرت في الشخص صفات رائعة مجتمعة كالدين و المال و الخلق , و أنا لم أقل أن جميع الزيجات من سن متقاربة فاشلة!! , أظن أن قصدي واضح و منطقي جداً أينما وجد التوافق و الحب وجدت السعادة و قد ينظر الزوجان إلى السلبيات في هذه الحالة على أنها إيجابيات , أقصد انه لا توجد قاعدة في هذا الأمر و لو وجدت قاعدة أنه يؤدي للطلاق لتم تحريم هذا النوع من الزيجات لكن سبب الطلاق هو أن الناس لا يعرفون ماذا يريدون فيتخذون قرارات عشوائية أخرى لا علاقة لها بالعمر إنما بتوافق الشخصية الذي يحدد نجاح الزواج  , تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم من أكبر منه بكثير و من أصغر منه و هذا لحكمة و هو أن هذا شيء ممكن و مباح و ينجح في حالات كثيرة أعرف أن هناك أشخاص يبيعون بناتهم و يزوجونهم لأشخاص مسنين لأجل المال أو أي مصلحة و رجال يتزوجون بنساء كبيرات أيضاً لأجل المال أو المكانة , و لكن إذا كان الشخص ليس من هؤلاء الذين لا يعرفون معنى الحب و الأمور الروحية فهذا شأنهم فقط , أتى الدين برسالة رائعة مفادها احترام جميع الآراء التي لا تخرج عن نطاق الحلال و لهذا نرى أن المباحات كثيرة و للشخص أن يفعل ما يحب من ضمنها حتى و إن حاربه المجتمع أو استنكر الناس ما يفعله (فلا يحق لهم هذا ) و استنكروا كلامه فلكل إنسان شعور خاص و كيان خاص و ما يسعد شخص ما قد لا يسعد شخص آخر و لهذا الدين واسع و معتدل و لا يقيد الإنسان.........
  • عبد الحميد رميته | 2013-05-17
    الزواج بين رجل وامرأة الفرق في السن بينهما قليل , ومع ذبك يمكن أن تكون هناك مشاكل بينهما ,

    فلماذا أذهب وأقبل بزواج فيه المشاكل الطبيعية ثم تضاف إليها المشاكل الاتية من الفرق في السن الكبير .

    ثم أتمنى أن تسمحي لي بملاحظة بسيطة شخصية وأتمنى أن لا تنزعجي منها وأن لا تعتبريني متطفلا أو تدخلت في شؤون شخصية أو غير مؤدب .

    أنا أتحدث معك كأنك ابنتي [ عمري الآن 58 سنة ولي 6 أولاد ( 3 ذكور و3 بنات ) ولي حفيدة صغيرة جميلة ( الله يبارك ) عمرها 6 شهور ] .

    أنا أظن بأنك غير متزوجة أو متزوجة وليس لك أولاد ... هذه هي التي يمكن أن تقول عادة مثلما قلت أنت : بأنه لا بأس أن يتزوج الرجل بفتاة أقل

    منه في السن ب 20 أو 25 سنة , وأما المتزوجات واللواتي لهن أولاد فإنهن يفهمن الحياة بشكل أفضل وأحسن ,

      ومنه فإن الواحدة منهن غالبا ( ولا أقول دوما ) ما ترفض لابنتها أن تتزوج برجل يكبرها بفرق في السن كبير , والله أعلم .

    بارك الله فيك ابنتي ياسمين مرة أخرى .

    الله يرضى عليك ويجعلنا وإياك من أهل السعادة دنيا وآخرة , آمين .
    • ياسمين عبد الغفور | 2013-05-17
      لا مشكلة , أنا عزباء أي أنني غير متزوجة و هذا لا يعني أنني صغيرة أو لا أفهم الحياة , تؤثر التجارب التي نسمعها على حكمنا على الحياة بشكل عام فنعمم أما بالنسبة لي فأنا أركز على الجانب الإيجابي في كل شيء لكنني أقرأ و أسمع الكثير من التجارب , إذا كانت المرأة التي تتزوج رجل يكبرها بفرق كبير و خلوق و متفهم و يخاف الله غير سعيدة فهل ستكون المرأة التي تزوجت بشخص لا يكبرها بكثير سعيدة , الحقيقة المرة هي أن معظم حالات الزواج التي لا يحدث فيها طلاق تذبل فيها العواطف مع مرور الزمن لكن هذا غير مهم بالنسبة للكثيرين و هذا يعتمد على وجهات نظرهم فما أراه أنا إيجابي قد يراه غيري حماقة......و قد أرى الأشياء التي يراها غيري سلبيات على أنها قمة في الإيجابية (أتكلم هنا بشكل عام).

      و هذا يعتمد أيضاً على نوعية الشخص فهناك أشخاص متذبذبون تحركهم نسمة الهواء أما أنا فوجهات نظري التي أرى أنها منطقية و هي جائزة دينياً لا أغيرها و في النهاية دائماً أكون سعيدة بسبب اختياري لكل شيء.

      شكراً أستاذي الفاضل و كما قلت نتفق و نختلف و نحن إخوة........

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق