]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طلب المعلمُ من التلاميذ أن يرسموا مستشفى ... :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-13 ، الوقت: 03:37:30
  • تقييم المقالة:

بسم الله

عبد الحميد رميته , الجزائر

طلب المعلمُ من التلاميذ أن يرسموا مستشفى ... :


طلب المعلم من التلاميذ أن يرسموا مستشفى وأطباء ومرضى . وبعد دقائق لاحظ أن أحدَهم رسم المستشفى والأطباء فقط , فسأله " وأين المرضى ؟!" فقال التلميذ " لقد من الله عليهم بالشفاء وخرجوا جميعا " .

تعليق :

1- كثير من الناس تنقصهم الشجاعة الكافية , ومنه فإنهم يضعفون في فترات متعددة من حياتهم , ولكن الواحدَ منهم لا يجرؤ على أن يُصارِح نفسَه وغيره ويقول " ضعفتُ " أو " أخطأتُ " أو " لم أقدر " أو " ظلمتُ " , ولكنك تجده يكذب الكذبَة تلو الأخرى حتى يُظهر نفسه قويا لا ضعيفا .

2- حتى يجد التلميذُ الذي غاب ( بدون عذر صحيح ) عن الدراسة ليوم أو أقل أو أكثر , حتى يجد المبرر الكاذب لغيابه , تجده أحيانا , يكذب الكذبات الكبيرة وغير المعقولة ... إلى درجة أن بعضهم يدعي أو يزعم أنه غاب عن الدراسة ( بالأمس مثلا ) بسبب أن أمه ماتت بالأمس , مع أن أمه في حقيقة الأمر حية ترزق وهي في تمام صحتها وعافيتهـا , و"شر البلية ما يضحك" كما يقولون .

3- الرسمُ موهبةٌ قبل أن يكون شيئا آخر , ومنه فإننا نجد البعضَ من أولادنا عندهم من الصغر ميل إلى الرسم , كما تجدهم يرسمون الأشياء الكثيرة والمختلفة بشكل رائع جدا , وذلك قبل أن يُعلِّـمهم أيُّ معلم ... وعلى الضد من ذلك فإنك تجد أشخاصا لا يميلون من صغرهم إلى الرسم كما أنهم من الصغر لا يُـحسنون الرسمَ حتى ولو تعلموا . عندي بنتٌ تدرس حاليا أنجليزية في الجامعة هي من النوع الأول , أي أنها رسامة ممتازة من الصغر ... وأما أنا فإنني للأسف من النوع الثاني , أي أنني ضعيفٌ جدا في الرسم ومنه فإن رسوماتي ربما لا تصلح إلا لإضحاك الغير ليس إلا .

4- الإنسان ضعيفٌ جدا يمكن أن تقتله وبسهولة بعوضةٌ واحدةٌ , ولكنه عندما يبتعدُ عن الله يمكن أن ينفخَ فيه الشيطانُ فيتكبرُ ويتجبر والعياذ بالله تعالى .

5- صحةَ الإنسان نعمةٌ عظيمة جدا لا يعرفها في الكثيرِ من الأحيان إلا من فقدها , " نعمتان مغبونٌ فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ ".

6- لا أحد يتمنى أن يمرض , ولا أحد يتمنى أن يُؤخذَ أو يُنقَـلَ إلى المستشفى ... ولكن إن مرض أو أُخِـذ إلى المستشفى وجب عليه أن يصبر ويحتسب أجره عند الله تعالى .

7-المستشفى يذكرنا بالله تعالى , وبأهمية نعمة الصحة , وبأن نعم الله لا تعد ولا تحصى بالفعل , وبإخواننا الآخرين المصابين أكثر منا نحن , وبأهمية التكافل بين المؤمنين والمسلمين , وبأن الإنسانَ ضعيفٌ جدا إلا أن يقويَـه الله , و...
والله وحده أعلم بالصواب .
اللهم إنا نسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا إلى حبك , آمين .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق