]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاختلاف بين العلماء رحمة :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-12 ، الوقت: 22:33:17
  • تقييم المقالة:

 

 

الاختلاف بين العلماء رحمة :

 اختلاف العلماء في المسائل الخلافية رحمةٌ كبيرة من الله لعباده , سواء على مستوى الأفراد أو الجماعات أو الدول أو الأمم , إذا لم يكن مرفقا بتعصب .

والأمثلة على ذلك كثيرة جدا يمكن أن أضربها من واقع حياتي الخاصة ( عندما يشق علي حكم في المذهب المالكي ألجأ إلى ما يرفع الحرج عني في أي مذهب آخر ) , أو من واقع حياة الناس العامة

( عندما يتسرع شخص فيطلق زوجته ثلاثا في مجلس واحد ثم يندم لا أختار له ما قاله الفقهاء الأربعة بل أفتيه بقول بن تيمية رحمه الله الذي اعتبر الأمر طلاقا واحدا ) , وهكذا ..

أما إذا صاحب هذا الاختلافَ تعصبٌ , فإنه يصبح عندئذ نقمة . والاختلاف كان موجودا على عهد النبي محمد عليه الصلاة والسلام بين الصحابة , ولم ينكره النبي صلى الله عليه وسلم , فلماذا نُنكِر على العلماء ما لم ينكرْه النبي صلى الله عليه وسلم على الصحابة ؟ .

ثم لماذا جعل الله أدلة الثوابت قطعية وأدلة المسائل الخلافية ظنية ؟! .

إن الله أراد ذلك لحكم , ولو أراد أن يجعل كل المسائل اتفاقية والأدلة عليها قطعية لفعل .

ومنه فإنك أخي السلفي المتعصب عندما تقول : " فُلان أبطل أدلة عَلان , ومنه فلم يبق إلا قول فلان " كأنك تعتبره يناهض الله تعالى الذي جعل المسألة خلافية فجاء الألباني أو غيره (كما تزعم أنتَ) فنقلها إلى مسألة اتفاقية !.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق