]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيــــــــــــــــان عربي مصري سوري

بواسطة: رضوي محمد زهران  |  بتاريخ: 2013-05-12 ، الوقت: 13:28:49
  • تقييم المقالة:

 

  •                                   "نحن الكيان "  "علمي في أيدي وصوتي من قلبي ". ذهبنا هتفنا لمده قصـــــــــــيره زمنياً ، ولكننا غوصنا في أعماق بحــــــار "الوحده الوطنيه" .شعور لا يوصف بكلمات عندما تمسك لأول مره علم بلادك في يدك مجاور لعلم بلد شقيق - سوريا- أحساس الوحده العربيه الذي حُرمنا منه منذ نعومه أظافرنا ، قام الطغاه بمحوه من مناهج الصغار حتي أنفترت مشاعر الوحده وكثير منا لا يعرفها . فنحن نعرف مشاعر الألم ،الحب، الكره، الغيره .....ولكن شعور الوحده لم يعد موجود في قواميسنا، فقواميسنا اصبحت مفراداتها قائمه علي الذات !!
    - أليس كذلك ؟؟
    -كلا ،ليس كذلك بالظبط !! 

    "عندما تذهب الي الاستاد لتشجع فريقك ايا كان زمالك او اهلي او اسماعيلي او او او ..
    وعندما تذهب في وقت أخر الي الاستاد لتشجع المنتخب - مصر - تري هل الشعور واحد !!
    فشعورك بتشجيع منتخبك له مذاق مختلف !! هذا مذاق "الوحده"!!
    فتخيل معي "وحده الدول العربيه" لها شعور أعظم!!
    فأنت عندما تشجع منتخب مصــــــــــر وتجد بجوارك في المدرج زمالكاوي وعلي الجانب الأخر إسماعلاوي وانت أهلاوي! جميعكم مختلفون في الاهداف والرغبات، ولكن توحــــــــدت أهدافكم ورغباتكم في تلك المباراه ، وهو فوز "مصـــــــــــــــــــــــــــــر" بلادكم جميعاً. 
    ما أعنيه هو ان شعورك بوحدتك مع اخيك السوري _ او اي أخ عربي _ أعرق وأعمــــــق من شعورك في الاستاد أثناء المنتخب الواحد 
     ...
     فنحن بالوحده العربيه لسنا أفراد مجردين، بل نحــن كيـــــــــــان كـــامل قويٌ يسيـــــــــــــــــــــر علي أقدام 
     ..  

  •                                                                                                              رضوي محمد زهران

  • « المقالة السابقة ... المقالة التالية »

    » إضافة تعليق :

    لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
    البريد الالكتروني
    كلمة السر  
    او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
     انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
    علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
    او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
    اسمك المستعار:
    آضف تعليق