]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا لو........

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-05-12 ، الوقت: 08:28:18
  • تقييم المقالة:

 

ماذا لو...

كلما حاولنا تفهم المنطق الذي ينتهجه الوطن العربي في حكامته الرشيدة ,كلما أوشكنا القبض على حلم كابوس,الصديق التقليدي يصير فجأة عدوا ,والعدو التاريخي يصير عدوا .

ماذا لو/ لو:حرف إمتناع لوجوب,بمعنى ماذا لو أعتذرت الضحية للجلاد ,بمعنى ماذا لو أعتذرنا لإسرائيل على جلدنا  صبحا ومساءا حتى صرنا نشكل لها أسطورة سيزيف ,ونتلذذ بالجلد....,ماذا لو أعتذرنا لمن أستعمرنا سنينا طوال  ومارس علينا مختلف التجارب الفتاكة ,النووية وغير النووية,ماذا لو أعتذرنا لحكامنا,وأولنا المشكل في المحكومين ,واننا لسنا في مستواهم ,....ماذا لو أعتذرنا للربيع العربي وللربيع الطبيعي ,وأننا لسنا في مستوى الورد الذي أهدته لنا الطبيعة ,ولسنا في مستوى حجم التغيير المنشود...ماذا لو أعتذرنا لأبائنا في السلطة  والسياسة والأدب والثقافة,وناشدنا العجائز أن يظلوا في الحكم فالشباب خطير ,وغير قادر على الحكم بكل معانية القريبة والبعيدة.ماذا ...,وماذا ...,وماذا...............,لو وللحديث بقية ,هذه بمجرد لو صغيرة ,فمابالك لو بحثنا في أسباب لو لغيرت من قواعد لغة الربيع العربي ,ولفهم المواطن لماذا كل ما مسه مكروها أستعان كالدرويش الفاني بترديدته السحرية لو...!؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق